18:24 GMT24 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بدأت مريم الصادق المهدي، ابنة القيادي السوداني الراحل الصادق المهدي، مهام عملها كوزيرة للخارجية السودانية في الحكومة الجديدة.

    وبحسب وكالة الأنباء السودانية "سونا"، بدأت مريم المهدي مهام عملها اليوم الخميس، بلقاء المدراء العامين ومدراء الإدارات.

    ونقلت الوكالة عن الوزيرة تأكيدها على أن "الهدف هو الوطن ورفعته والحصول على الوضع الأفضل عبر علاقات خارجية حقيقية قائمة على رؤى واستراتيجية ومعرفة ما نريد لشعبنا وما نريد من العالم كله".

    وأكدت الوزيرة على سعادتها بالعمل في وزارة الخارجية، وقالت: "أعبر عن فخري واعتزازي واحترامي لهذه الوزارة وتطلعي للعمل سويا معكم رجالا ونساء ولكنني سأكون فخورة بالسيدات والنساء وأتطلع أن تكون لهن أدوار أكبر وهدفنا واحد هو الوطن ورفعته".

    وأشارت الوزيرة إلى أن الخارجية السودانية "لديها تاريخ وإرث كبير وثروة كبيرة من الخبرات والمقدرات ومن الشخصيات التي خطت في تاريخ أمتنا العربية والأفريقية والإسلامية خطوطا واضحة نستعيدها جميعا بكم وبخبرتكم ومعرفتكم وعلمكم يتم هذا الأمر وكذلك لتحقيق الوثيقة الدستورية".

    وأضافت الوزيرة "لنبدأ جميعاً عهداً من الالتزام الواضح للتوصل لسلام عادل وشامل ومتوازن لنعمل تحولاً ديمقراطياً حقيقياً ونصل بالبلد للاستقرار الذي هو أساس النماء والعدالة بمكوناته الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وتداخله مع العالم كله".

    وتابعت: "لنكون جزءا من قارتنا الأفريقية عبر الاتحاد الأفريقي وجزءا من أمتنا العربية عبر جامعة الدول العربية والعلاقات الثنائية عبر العالم كله". كما أكدت "أهمية دعم العلاقات مع دولة جنوب السودان".

    انظر أيضا:

    الخارجية السودانية ترحب بعودة العلاقات بين دول مجلس التعاون الخليجي
    وزير الخارجية السوداني: قواتنا المسلحة استعادت كل الأراضي الحدودية مع إثيوبيا
    الخارجية السودانية: نولي أهمية لقمة الإيقاد المقبلة
    الخارجية الإثيوبية: القوات السودانية تؤجج الأوضاع على الحدود بين البلدين
    النائب العام السوداني يلتقي وزير الخارجية البريطاني 
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook