20:21 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف مصدر عسكري رفيع أن الجيش السوداني استعاد عدة مناطق داخل حدوده الشرقية أثناء معارك دارت مع الجانب الإثيوبي، مما خلف مقتل العديد من عناصر الميليشيات الإثيوبية، بينما لقي عسكري سوداني مصرعه وجرح 3 آخرين .

    الخرطوم– سبوتنيك. وأفاد المصدر، اليوم الخميس، في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، بأن" القوات المسلحة السودانية استعادت عدة من مناطق صغيرة على شريط حدودي مع أثيوبيا أبرزها معسكر "شاويت" في منطقة الفشقة الكبرى داخل الحدود السودانية من عصابات المسلحة الإثيوبية، مما أسفر عن مقتل العديد من الميليشيات الإثيوبية فيما استشهد عسكري سوداني وجرح 3 آخرين".

    وأكد المصدر العسكري أن "الجيش السوداني دخل في اشتباكات مع مجموعات مسلحة إثيوبية، اليوم أمس (الأربعاء)، في مناطق: (مجاج  وكردية وبرخت)"، ولفت إلى أن" القوات السودانية استطاعت إزالة جميع معسكرات عمال الزراعة الإثيوبيين السكنية في مناطق: (قراك، كرم الدين، تدلي وأقداجو ويماني)"، مضيفا أنه "تمت السيطرة على منطقة "الكنابي" وإخلائها من الإثيوبيين وطرد جميع عناصر المسلحة الإثيوبية وإزالة معسكر شاويت".

    وفي ذات الصعيد، كشف مصدر عسكري سوداني آخر، أن "القوات المسلحة السودانية تقف على بعد 13 كلم من خط الصفر مع حدوده مع أثيوبيا"، مؤكدا أن" الجيش السوداني لا يرغب في دخول في حرب مع إثيوبيا غير استعادة كامل أراضيه".

    وبدا الجيش السوداني، في تشرين الثاني/ نوفمبر، إعادة انتشاره في مناطق في حدوده الشرقية كان يستغلها مزارعون إثيوبيين منذ 26 عاما مدعومة بمجموعات مسلحة.

    فيما اتهم السفير الإثيوبي في الخرطوم الحكومة السودانية أنها احتلت 9 معسكرات إثيوبية، وطالب الحكومة السودانية بالانسحاب من المناطق التي سيطر عليها والدخول في مفاوضات لإيجاد حل سلمي للخلافات الحدودية، وهذا ترفضه الحكومة في السودان.

    انظر أيضا:

    إعلام: حشود للجيشين الإثيوبي والإريتري قرب منطقتين حدوديتين مع السودان
    السودان يعلن تشكيل لجنة لوضع سياسات مائية لمواجهة ملء سد النهضة
    الحكومة الجديدة في السودان... غياب كامل للقوى الثورية وعودة المحاصصات الحزبية... خبراء يعلقون
    إثيوبيا تبدي استعدادها "للاستجابة بشكل كامل" لمطالب السودان بشأن سد النهضة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook