00:08 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ردت وزارة الري المصرية، اليوم الجمعة، على نبأ تم تداوله بشأن تحمل المصريين تكاليف تبطين الترع والمصارف.

    قال المهندس محمد غانم، المتحدث باسم وزارة الري المصرية، في تصريحات نقلتها صحيفة "الشروق" المصرية: "إن مشروع تبطين الترع والمصارف هو أحد المشروعات التي تتبناها مبادرة حياة كريمة، التي تهدف إلى تغير شكل الريف المصري".

    وتابع غانم بقوله "سلوكيات بعض المواطنين من إلقاء القمامة والحيوانات الميتة في الترع، ينتج عنها مظهرًا غير حضاري بالريف، لهذا تبنت الوزارة مشروع تبطين الترع لإعادة تأهيلها، وتحسين جودة المياه بها، ضمن المبادرة الرئاسية لتطوير الريف المصري".

    وأشار المتحدث باسم وزارة الري المصرية إلى أن قطاع الترع عانى لسنوات من وجود الحشائش والمخلفات، التي أعاقت من وصول المياه إلى الأراضي الزراعية، مضيفا "باستعادة القطاع التصميمي للترع والحفاظ عليه، بما يسمح مرور المياه ووصولها إلى المزارعين".

    أما عن مسألة تحمل المصريين تكاليف تبطين الترع، قال غانم:

    "شائعة مغرضة وكاذبة تماما، والمشروع بالكامل من ميزانية الدولة".

    وتابع المسؤول المصري "الدولة تتحمل بالكامل تكلفة مشروع تبطين الترع الذي تبلغ تكلفة المرحلة الحالية منه 18 مليار جنيه مصري"، مضيفًا أن "المشروع يستهدف جميع المحافظات بالكامل في الوادي والدلتا".

    وأوضح أن المرحلة الحالية من تبطين الترع، تستهدف مسافة 7 آلاف كيلومتر تنتهي بمنتصف العام المقبل 2022، وتم الانتهاء من مسافة ألف كيلو متر وجاري العمل على مسافة 5 آلاف كيلو متر.

    وأتم بقوله "يستهدف المشروع لمسافة 20 ألف كيلومتر من الترع في جميع أنحاء الجمهورية، من بينهم الـ7 آلاف المستهدفين من المرحلة الحالية، وبمنتصف العام المقبل تبدأ مرحلة جديدة من المشروع".

    انظر أيضا:

    وزير الري المصري: نعاني فجوة بين الاحتياجات المائية والموارد
    الري المصرية تصدر بيانا حول "عكارة المياه" في نهر النيل... صور
    وزير الري المصري: لدينا استراتيجية للحفاظ على مصادر المياه وإيجاد بدائل
    الحكومة المصرية: الحديث عن عجز في مياه الري غير صحيح
    الكلمات الدلالية:
    الحكومة المصرية, مصر, وزارة الري المصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook