01:52 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تحدث سامح شكرى، وزير الخارجية المصري، عن علاقات بلاده بالإدارة الأمريكية الجديدة، مذكرا بأن علاقة مصر بالولايات المتحدة وثيقة واستراتيجية منذ 4 عقود، وتحمل كثيرا من أوجه التعاون.

    جاءت تصريحات شكري خلال مداخلة هاتفية للبرنامج التلفزيوني "الحكاية"، والتي قال فيها إن: "الإدارة الأمريكية الجديدة لم توضح مواقفها إزاء العديد من القضايا الإقليمية، وعلينا أن نستكشفها، وعندما يتم تناولها نستطيع أن نقيمها والعمل سويا لتحقيق المصالح المشتركة، لا أرى أى مجال لأى قلق أو أى تفاؤل حتى الآن، ولكن إدارة العلاقات تتم بشكل طبيعى"، حسبما نقل موقع "اليوم السابع".

    وأوضح شكرى، أن العلاقة بين مصر والولايات المتحدة الأمريكية، مستمرة سواء كانت الإدارة القائمة ديمقراطية أو جمهورية، ودائما هناك رؤى مختلفة من مصر وأمريكا فى مختلف القضايا، ولكن هذا الاختلاف لا يعنى أن هناك نوع من أنواع التباعد، وفى النهاية يتم الوصول إلى نقطة توافق فيما بين الدولتين، وكثيرا تكون نقط الاختلاف صائبة وفى النهاية يتم تقييم النتائج.

    وأشار وزير الخارجية المصري، إلى أن الاتصالات على مستوى السفارة المصرية فى واشنطن، أو السفارة الأمريكية فى القاهرة، ويتم التواصل مع المسؤولين سواء فى وزارة الخارجية أو مجلس الأمن القومى، مؤكدا: "دائما هناك طرح للقضايا والاهتمام بالعلاقة، ووضع الآليات للمستقبل، كما أن هناك الحديث حول كل القضايا الإقليمية التى تحظى باهتمام الإدارة المصرية والأمريكية سويا".

    في سياق متصل، أعرب شكري، مساء أمس الجمعه، عن تعجبه من تصريحات تركيا حيال أعمال منتدى الصداقة "فيليا" الذي انعقد في أثينا.

    وقال شكري، إن بلاده "لا تقيم وزنا لتصريحات أنقرة بشأن منتدى "فيليا" الذي عقد في أثينا، مشيرا إلى أن "هدف المنتدى هو التعاون والخير للشعوب وليس مواجهة أحد"، وأضاف: "نستغرب رد فعل تركيا حيال منتدى "الصداقة"، ولكننا لم نلتفت إلى هذا الأمر ولم نعطه وزنا".

    انظر أيضا:

    سامح شكري: يجب تنفيذ توصيات برلين كاملة بشأن ليبيا
    سامح شكري يعلق على تصريحات أنقرة بشأن وجود تقارب بين تركيا ومصر
    سامح شكري يغادر السعودية وبيان مصري حول المصالحة
    سامح شكري يتحدث مع أشكنازي قبل اجتماع رباعية السلام
    سامح شكري لحكومة الوفاق: مصر حريصة على حل تفاوضي للأزمة الليبية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook