19:41 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    سجل المغرب تراجعا كبيرا في قطاع صادرات الوحدات الصناعية العاملة في مجال المنتجات الجلدية خلال السنة الماضية بنسبة تراوحت ما بين 35 و20 %، بسبب تأثير انتشار فيروس "كورونا" المستجد في العالم.

    ووفقا لما جاء في صحيفة "هيسبريس" المغربية، فإن جائحة "كورونا" أثرت بشكل كبير على معاملات القطاع الصناعي، الذي يعتمد بالدرجة الأولى على التصدير نحو أوروبا، خاصة في مجال صناعة الأحذية والملابس والحقائب الجلدية.

    وكشفت بيانات مكتب الصرف المغربي تراجع صادرات الأحذية الجلدية بنسبة تجاوزت 20 %، بعد تسجيلها انخفاضا من 2.15 مليار درهم ( 1دولار أمريكي يعادل 8.95 درهم مغربي) في سنة 2019 إلى أقل من 1.76 مليار درهم في سنة 2020.

    كما انخفضت صادرات قطاع تصنيع الحقائب والإكسسوارات الجلدية بنسبة 25 %، من 1.6 مليار درهم خلال سنة 2019 إلى أقل من 1.2 مليار درهم في سنة 2020.

    وتراجعت صادرات المصانع المغربية العاملة في مجال صناعة الجلود المعالجة بنسبة قاربت 35 %، عقب انخفاض رقم معاملاتها من 984 مليون درهم خلال سنة 2019 إلى مايقارب 610 ملايين درهم في العام الماضي.

    ويسعى المغرب إلى تدارك التراجع الكبير في مستوى أداء قطاع تصدير المنتجات الجلدية، بالاعتماد على استراتيجية البحث عن أسواق جديدة لهذا القطاع، من خلال تكثيف الاتصالات مع كبار الموزعين العالميين في أمريكا وأوروبا، أملا بنيل بعض الحصص في السوق الدولية التي يحقق فيها قطاع تصدير المنتجات الجلدية رقم معاملات بقيمة 160 مليار يورو عالميا.

    انظر أيضا:

    دعوات مغربية على مواقع التواصل لقطع العلاقات مع الجزائر... والسبب فضائية
    جدل جديد في المغرب حول ضرورة تعديل النصوص الخاصة بالعلاقات الجنسية الرضائية
    المغرب... تفكيك شبكة دولية لتهريب المخدرات
    برلمانيون مغاربة يطالبون بضم أصول شركة "سامير" إلى الدولة
    الكلمات الدلالية:
    المغرب, الجلد, قطاع الصناعة, التصدير
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook