10:46 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن اتحاد مجلس المرشحين الرئاسيين بالصومال، تنظيم مظاهرات حاشدة يوم الجمعة المقبل، رفضا لما أسماه بـ"سلوكيات" الرئيس المنتهية ولايته، محمد عبدالله فرماجو.

    وأفاد موقع "العين"، مساء اليوم الأحد، بأن أعضاء الاتحاد أكدوا في مؤتمر صحفي، اليوم، بأن تنظيم المظاهرة قد تقرر في ميدان دلجركا داهسون، وسط العاصمة، مقديشو، للمطالبة بإجراء الانتخابات العامة بالصومال أيضاً. 

    وناشد أعضاء المجلس سكان مقديشو للخروج في مظاهرات سلمية للمطالبة بإجراء الانتخابات العامة بشكل توافقي وشفاف، والتنديد بتمسك فرماجو بالسلطة.

    وقال رئيس الاتحاد رئيس الصومال الأسبق، شريف شيخ أحمد: 

    اليوم هو السابع الذي يتواجد فرماجو على السلطة دون شرعية دستورية، وكذلك انتهت الشرعية للمؤسسات الأخرى في البلاد، ولم يتم إجراء الانتخابات ولا يبدو في الأفق حتى بوادر بصيصة تؤكد إجراءها ولا يوجد جهود مقنعة وجارية للعملية الانتخابية.

    وتابع شريف شيخ أحمد: "نعتبر أن الحكومة غير صادقة في إجراء انتخابات حرة ونزيهة ويعني ذلك أن حكومة فرماجو فشلت في مسؤولياتها على كل الأصعدة من إجراء الانتخابات العامة، وتثبيت الأمن وحماية الوحدة الوطنية".

    ونقل الموقع على لسان رئيس الصومال السابق، حسن شيخ محمود، عضو اتحاد المرشحين الرئاسيين، أن "الدولة قائمة وستبقى دون فرماجو"، متهما إياه بأنه "جزء من المشكلة وليس الحل ويعمل على وضع العراقيل أمام الحلول لتجاوز الخلافات على مسار الانتخابات"، مطالبا الأطراف الدولية بإعادة النظر في سياساتها وتجاه السياسيين الذين يعرقلون الانتخابات ومحاسبتهم لحل الأزمة الراهنة في البلاد.

    وكان اتحاد مرشحي الرئاسة قد أعلن، في 8 من فبراير/شباط الجاري، أنه لن يعترف بفرماجو رئيسا شرعيا للبلاد، بسبب انتهاء ولايته وفق الدستور الصومالي، الذي يوضح أن فترة الرئيس هي أربع سنوات فقط.

    انظر أيضا:

    الصومال على فوهة "بركان"... هل تتوافق المعارضة والرئاسة حول الانتخابات قبل فوات الآوان؟
    مقتل 12 من أفراد المخابرات بالصومال... و"الشباب" تعلن مسؤوليتها
    الصومال... انفجار سيارة مفخخة وسماع دوي إطلاق نار بالقرب من القصر الرئاسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook