17:11 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    بعد نجاح المصالحة الفلسطينية في الاتفاق على الانتخابات والمرحلة التي تليها، وافقت الفصائل الفلسطينية على تشكيل حكومة ائتلاف وطني تضم جميع أطياف فلسطين، بعد انتخابات المجلس التشريعي المقرر عقدها في مايو/ أيار المقبل.

    ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن جبريل الرجوب، أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح، ورئيس وفد الحركة في حوار القاهرة، قوله إن "الاتفاق نص على أن يتوج إجراء الانتخابات التشريعية بتشكيل حكومة ائتلاف وطني تتولى تنفيذ آليات إنهاء الانقسام".

    وأوضح الرجوب أن الحكومة الجديدة "ستتولى العمل على مسار وحدة كافة مؤسسات وأجهزة الدولة سواء الأمنية أو المدنية، ورسم سياسة وطنية موحدة ترتكز على العدالة والمساواة في كافة المحافظات الفلسطينية".

    وقال مراقبون إن "هذه الخطوة من شأنها أن توحد كافة الفصائل الفلسطينية والمضي قدما نحو شراكة وطنية حقيقية تنهي معها الانقسام الداخلي الفلسطيني لمواجهة الاحتلال".

    أولويات الحكومة

    قالت حكمت المصري، الباحثة الفلسطينية، إن "قرار الفصائل التى اجتمعت مؤخرا في القاهرة وتم الاتفاق من خلال ممثليها في بيانهم الختامي على تشكيل حكومة ائتلاف وطني بعد الانتخابات التشريعية المقررة في مايو المقبل، مهم جدا خصوصا في ظل المتغيرات التى طرأت على القضية الفلسطينية في السنوات الأخيرة".

     

    الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة، مصر 8-9 فبراير 2021
    © AFP 2021 / Egypt State Information Service
    الحوار الوطني الفلسطيني في القاهرة، مصر 8-9 فبراير 2021

    وأضافت في تصريحات لـ "سبوتنيك": "كان من الضرورى التوافق وتحديد البرنامج السياسي لهذه الحكومة المرتقبة وطريقة تعاطيها مع الاحتلال الإسرائيلى في المرحلة القادمة، إضافة إلى دورها المهم في إنهاء الانقسام (الفلسطيني - الفلسطيني) وتجسيد التوافق الفلسطيني على أرض الواقع والعمل بشكل جدي على وحدة كافة مؤسسات وأجهزة الدولة، سواء الأمنية أو المدنية، والعمل على رسم استراتيجيات لإنعاش الاقتصاد الفلسطينى ورسمِ سياسة وطنية موحدة ترتكز على العدالة والمساواة في كافة المحافظات الفلسطينية وتسعى إلى إرساء الحقوق والواجبات وعلى قاعدة العدالة والمساواة بين أبناء الشعب الفلسطيني الواحد".

    وتابعت: "وثيقة الوفاق الوطني استندت إلى وثيقة توصل إليها الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي عام 2006، ووقعت عليها الفصائل، وهي وثيقة تحدد ملامح النظام السياسي الفلسطيني والعلاقات الوطنية الداخلية والعلاقة مع الاحتلال، لكنها لم تمنع وقوع الانقسام منتصف عام 2007".

    وعن شكل الحكومة، تقول حكمت المصري: "من المتوقع أن تضم هذه الحكومة كافة الفصائل الفلسطينية أي تضم كل الفلسطينين على أن تمثل حركتي حماس وفتح النسبة الأكبر في التمثيل وستعمل هذه الحكومة على معالجة كافة الملفات العالقة التي نشأت أثناء الانقسام الفلسطيني وبالتالي ستنفذ بالضرورة معظم القضايا التي توقفت منذ الانقسام".

    واستطردت: "لكن يبقى التطبيق على أرض الواقع هو سيد الموقف خصوصا أن تشكيل حكومة اتفاق وطني لم يكن للمرة الأولى إذ تم الاتفاق على تشكيل حكومة توافق فلسطيني في مباحثات موسكو عام 2017، لكن هذه الحكومة فشلت".

    تأسيس الوحدة الوطنية

    ويقول فايز أبوعيطة، نائب أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح: "كل الفصائل الفلسطينية خاصة حركتي فتح وحماس اتفقت على تشكيل حكومة وحدة وطنية بعد إجراء الانتخابات المقرر لها في شهر مايو المقبل، للتعبير عن التوافق الفلسطيني".

    إنطلاق اجتماع الأمناء العامين لكافة الفصائل الفلسطينية
    © Sputnik . ZAHRAA AL-AMIR
    إنطلاق اجتماع الأمناء العامين لكافة الفصائل الفلسطينية

    وأضاف في تصريحات لـ "سبوتنيك" أن "الاتفاق جاء على مبدأ إنهاء الانقسام وتعزيز الفرص المتاحة بعد نجاح العملية الانتخابية لتشكيل حكومة وحدة تعبر بشكل حقيقي وبرغبة جادة من الجميع عن السير قدما تجاه شراكة وطنية".

    وتابع: "الحكومة الفلسطينية التوافقية تؤسس لمرحلة جديدة يغادر فيها الجميع مربع الانقسام، وتجسد الوحدة الوطنية، خاصة أن تشكيلها سيؤسس لخطوات أخرى من شأنها تعزيز فرص المصالحة وإنهاء الانقسام".

    وأكد أن "حكومة الوحدة الفلسطينية سيقع على عاتقها عقب تشكيلها الكثير من المهام لا سيما التي تتعلق بتعزيز مسار المصالحة الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام والبدء في شراكة وطنية حقيقية".

    ومن المقرر أن تعقد الانتخابات في فلسطين على ثلاث مراحل، أولها التشريعية، التي ستعقد في 22 مايو، تليها الرئاسية، التي ستعقد في 31 يوليو/ تموز، ثم انتخابات المجلس الوطني التي ستعقد في 31 أغسطس/ آب المقبل.

    المستوطنات الإسرائيلية في فلسطين
    © Sputnik
    المستوطنات الإسرائيلية في فلسطين

    انظر أيضا:

     الفصائل الفلسطينية توجه رسالة لإسرائيل
    محلل سياسي فلسطيني: المناورة العسكرية للفصائل الفلسطينية لا علاقة لها بإيران
    بعد موقف "الجهاد الإسلامي".. هل تنقسم فصائل غزة حول المصالحة الفلسطينية والانتخابات؟
    الحوار الوطني الفلسطيني: الإفراج عن المعتقلين على خلفية فصائلية أو لأسباب تتعلق بحرية الرأي
    رئيس لجنة الانتخابات: الفصائل الفلسطينية ستلتقي بمصر لحل الأمور الفنية الخاصة بالانتخابات
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook