04:29 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    استقبل فتحي باشاغا، وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق الليبية، وفدا مصريا رفيع المستوى برئاسة السفير محمد ثروت مدير مكتب وزير الخارجية المصري.

    ووفقا لبيان حصلت "سبوتنيك" على نسخة منه، فقد بحث "باشاغا" مع الوفد المصري ترتيبات إعادة افتتاح السفارة المصرية في العاصمة طرابلس.

    وقدم الوفد المصري برئاسة السفير "محمد ثروت" تهنئة بلاده بمناسبة اختيار السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا، مؤكدين حرص مصر على أمن واستقرار جارتها الغربية.

    وأكد الوفد المصري على أنه تم الشروع في الخطوات العملية لإعادة افتتاح مقر السفارة في طرابلس.

    وثمن الوفد المجهودات التي قام بها وزير الداخلية في بسط الأمن داخل العاصمة طرابلس والمدن الأخرى، خلافاً لما كان يصل إليهم من أخبار مخالفة مفادها خلل أمني داخل العاصمة طرابلس وضواحيها، حسب تعبيرهم.

    من جهته عبر السيد الوزير عن سعادته بزيارة الوفد المصري لتعزيز التعاون الأمني بين البلدين الشقيقين بما يخدم المصلحة المشتركة بينهما.

    يشار إلى أنه وفي 28 ديسمبر/ كانون الأول الماضي أجرى وفد أمني مصري، محادثات في العاصمة الليبية طرابلس، واجتمع مع وزيري الداخلية والخارجية بحكومة الوفاق، في زيارة هي الأولى منذ 6 أعوام.

    ووقتها، كتب المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق، عبر "تويتر" مؤكدا أن "الوفد المصري وعد الجانب الليبي بإعادة عمل السفارة في طرابلس في أقرب الآجال، والاتفاق على ضرورة وضع حلول عاجلة لاستئناف الرحلات الجوية الليبية للعاصمة القاهرة".

    هذا وشهدت الأزمة الليبية حراكا سياسيا واسع النطاق في الخامس من الشهر الجاري، حيث انتخب أعضاء لجنة الحوار الليبي وبإشراف البعثة الدولية للأمم المتحدة سلطة تنفيذية مؤقتة عن طريق التصويت أصبح فيها محمد المنفي رئيسا للمجلس الرئاسي وعبد الحميد الدبيبة رئيسا للوزراء، حيث فازت قائمتهما بـ 39 صوتا مقابل 34 صوتا لمنافسيهما رئيس برلمان الشرق عقيلة صالح ووزير الداخلية فتحي باشاغا.

    انظر أيضا:

    عاصفة قطبية "تاريخية ونادرة" تصل مصر وبلاد الشام والسعودية وليبيا
    "بين مصر وليبيا"... أحد أبطال فيلم "السرب" يكشف تفاصيله
    السيسي يرد على احتمالية المواجهة العسكرية بين مصر وتركيا في ليبيا
    مصر واليونان وقبرص تطالب حكومة ليبيا الجديدة بإلغاء الاتفاقيات مع تركيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook