19:49 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 53
    تابعنا عبر

    تداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي الناطقة باللغة العربية، وخاصة في مصر، تصريحا منسوبا للإمام الأكبر أحمد الطيب، يدعي أن شيخ الأزهر يعارض مقترح التعليم عن بعد، الذي وجه الرئيس المصري باعتماده في الفصل الدراسي الثاني.

    وجاء في المنشور الذي تداوله المستخدمون على نطاق كبير بمنصتي "فيسبوك" و"تويتر"، أن الطيب قال: "لا بد من عودة التعليم الحقيقي لمصر، فلا تعليم من دون كتابة بالورقة والقلم، فلا يجب التعليم إلكترونيا". لكن هذا التصريح عار تماما من الصحة.

    فقد جاء في بيان للأزهر، للإعلان عن تفاصيل امتحانات الفصل الدراسي الأول لجميع المراحل التعليمية، قطاع المعاهد، إنه بدء من الفصل الدراسي الثاني يحق للطلاب الحضور مع مراعاة التباعد والضوابط الاحترازية.

    وبحسب البيان الذي نقلته وسائل إعلام مصرية، منح الأزهر الطالب الحق في: "استكمال الدراسة عن بعد عبر المنصات الإلكترونية وقنواته ومواقعه الرسمية وصفحاته".

    علاوة على ذلك، نفت المشيخة صحة ما ورد في المنشور المتداول، حسبما نقلت وسائل إعلام، وطالبت باعتماد التصريحات الصادرة عن الصفحة الرسمية لشيخ الأزهر (المضمن منها التصريح حول الحوار الفلسطيني بالأعلى)، والتي لم يصدر عنها تصريحا مماثلا.

    في بيان للرئاسة المصرية قبل أيام، وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي بمنح أولياء أمور الطلاب حرية اختيار الطريقة الأنسب لاستكمال أبنائهم العام الدراسي الحالي أثناء جائحة كورونا، سواء من خلال الحضور الفعلي بعد فتح المدارس، أو من خلال التعلم عن بعد بتوفير منصات ومصادر التعليم الرقمي.

    انظر أيضا:

    من أجل الفقراء واللاجئين... شيخ الأزهر يوجه رسالة لمنتجي لقاح كورونا
    بهذه العبارة... شيخ الأزهر ينعى أقدم محفظة قرآن في مصر
    شيخ الأزهر يعلق على وصول "مسبار الأمل" إلى المريخ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook