05:58 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد منسق منصة القاهرة للمعارضة السورية، فراس الخالدي، اليوم الخميس، عدم تقديم منصتهم أي وثيقة تقترح إنشاء مجلس عسكري مشترك بين ضباط من المعارضة وضباط من الجيش السوري لحكم سوريا.

    موسكو- سبوتنيك. وقال الخالدي، في حديث لوكالة "سبوتنيك"، ردا على سؤال إن كانت منصتهم قد تقدمت بوثيقة مشتركة مع منصة موسكو إلى روسيا تطالب بإنشاء مجلس عسكري: "إن هذا الشيء منفي قطعا، أولا لم نذهب بزيارة مشتركة كمنصة القاهرة ومنصة موسكو ( إلى روسيا) مع احترامنا لمنصة موسكو، لا توجد أي ورقة مشتركة إلا ضمن سقف هيئة التفاوض السورية التي بها كافة مكونات المعارضة".

    وأوضح الخالدي "أن أي ورقة تخرج خارج توافقات المعارضة وخارج القرار 2254 نحن لم نقدمها، ثانيا نحن لم نقم بالثورة لجلب مجلس عسكري، بالعكس كنا تركنا المجلس العسكري القائم وحاولنا الضغط لتعديله، نحن قمنا بالثورة لتطبيق حكم ديمقراطي تعددي يحافظ على المواطنة .

    وكانت أنباء قد تحدثت عن تقديم منصتي القاهرة وموسكو وثيقة إلى روسيا لتنفيذ القرار 2254، وتضمنت اقتراحًا بـتشكيل مجلس عسكري للحكم خلال مرحلة انتقالية يتم الاتفاق على مدتها.

    وبخصوص المعلومات التي تحدثت عن مبادرة روسية للقاءات تجمع منصتي القاهرة وموسكو مع قيادات في حزب البعث الحاكم، قال الخالدي: "إن أي كلام عن سعي لعقد لقاءات مع حزب البعث هو غير صحيح وغير وارد، نحن لقاءاتنا علنية وطاولة جنيف قائمة... لا، لم يقدم الروس شيئا من هذا القبيل، والروس ليسوا مضطرين لعرض سري فلديهم سوتشي ولديهم جنيف".

    وفي الجانب الآخر حول مخرجات "أستانا"، قال الخالدي: "إنها ستنعكس إيجابا على عمل اللجنة الدستورية".

    وأضاف: "نتمنى أن يزيل هذا الاجتماع العقبات التي تجري، وأن يسعى النظام ولو لمرة واحدة إلى الانخراط الجدي والجاد في العملية السياسية وبالعملية الدستورية والتي هي عمليا جزءا من القرار 2254 وبتوافق روسي".

    انظر أيضا:

    تطورات صفقة تبادل الأسرى.. إسرائيل تفرج عن راعيين سوريين
    علماء آثار روس يبتكرون نموذجا رقميا ثلاثي الأبعاد لقلعة دمشق
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, خطط عسكرية, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook