23:36 GMT08 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، مساء اليوم الخميس، أنه قرر حل البرلمان الحالي وإجراء انتخابات تشريعية، مشيرا إلى أنه سوف يقوم بتعديل حكومي جزئي في خلال يومين.

    ووفقا لصحيفة "النهار" الجزائرية، جاء ذلك خلال كلمة الرئيس تبون، للشعب بمناسبة اليوم الوطني للشهيد.

    وأضاف أنه "تم إدراج كل مطالب الحراك المبارك في تعديل الدستور كما سيتم إعلاء صوت المجتمع المدني اليوم ومستقبلا بعد أن كان مهمشا".

    وأوضح أنه "تم تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية وعززت من صلاحيات المنتخبين".

    وأكد أنه ستجرى "انتخابات تشريعية شفافة بعد حل البرلمان الحالي".

    وكشف عن أنه سيجري تعديلا حكوميا خلال 48 ساعة المقبلة، يشمل القطاعات التي عرفت نقصا في أدائھا لمھامھا.

    وأفاد بأنه قام بإمضاء عفو رئاسي عن بعض المعتقلين، لافتا أن عدد المفرج عنهم سيكون بين 55 و60 فردا، حيث سيعودون إلى منازلهم بداية من اليوم أو الغد.

    يذكر أن رئيس جبهة المستقبل الجزائرية، عبد العزيز بلعيد، قد قال في وقت سابق، إن الرئيس عبد المجيد تبون، غير راض عن أداء جزء من طاقم الحكومة في بلاده.

    وأضاف أنه ناقش أداء الحكومة في بلاده مع الرئيس الجزائري، الذي أعرب عن عدم رضاه من جزء من الطاقم الحكومي، وأكد أنه "لا يمكن تحقيق شيء بنفس الطاقم".

    انظر أيضا:

    فيديو... استغاثة مواطنة جزائرية بالرئيس تبون والأخير يلبي النداء
    سياسي جزائري: المحادثات مع تبون دارت حول ضرورة تجديد المؤسسات المنتخبة
    الرئيس تبون يعلن عن اتفاق مشترك مع روسيا لصناعة لقاح "سبوتنيك V" في الجزائر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook