18:27 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    اقتادت مجموعة مسلحة الفنان الليبي ماني إغليسياس، عقب إحيائه حفلا غنائيا في العاصمة الليبية طرابلس، بمناسبة حلول الذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير.

    وأفادت مديرية أمن طرابلس في بيان، قيام مجموعة مسلحة ترجح تبعيتها إلى قوة الردع في طرابلس، هي من اختطفت الفنان الشاب ماني إغليسياس.

    وأضاف البيان أن المجموعة المسلحة اقتادت الفنان ماني إلى جهة غير معلومة بعد ساعات من إحيائه حفلا فنيا، في ميدان الشهداء في العاصمة طرابلس؛ بمناسبة حلول الذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير.

    تحتفل ليبيا بالذكرى العاشرة لثورة 17 فبراير، وهي تخوض مرحلة انتقالية جديدة وسط تحديات يرى مراقبون أنها لا تختلف كثيرا عما جابته منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي، لكن آمال الشعب لا تزال منعقدة على الوصول إلى الاستقرار المنشود.

    انظر أيضا:

    السراج يتهم أجهزة مخابرات أجنبية بالسعي لـ"إجهاض" ثورة الليبيين... فيديو
    بعد 10 سنوات من الثورة الليبية… ما مصير عائلة القذافي والمقربين منه؟
    ذكرى فبراير بين المؤامرة والثورة... كيف تقيم الأطراف الليبية ما حدث في 2011 بعد عقد من الزمن
    السراج يفصل جهاز "قوة الردع" عن وزارة الداخلية... ما تداعيات ذلك على الأوضاع الأمنية في طرابلس؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook