18:02 GMT24 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذر محمد معيط، وزير المالية المصري، المواطنين من التعامل مع "العرضحالجية" أثناء تقديم الإقرارات الإلكترونية.

    وبحسب بيان صادر عن الوزير المصري اليوم الجمعة، نشره موقع "مصراوي" فقد حذر المواطنين ممن وصفهم بـ "الأشخاص الذين يستغلونهم بعرض مساعدتهم في تقديم الإقرارات الإلكترونية مقابل مبالغ مالية من خلال مكتبات أو أكشاك في محاولة لإحياء فكرة "العرضحالجي".

    وعلل الوزير تحذيره بأن "هناك مخاطر كثيرة في تداول الرقم السري للممول مع أي أشخاص آخرين، قد يُسيئون استخدام بياناته، خاصة أن الدخول بالرقم السري للممول على الموقع الإلكتروني لمصلحة الضرائب يُعد بمثابة توقيع إلكتروني لا يمكن العدول عنه، وإقرار بصحة كل ما ورد من بيانات، ومن ثم لا يجوز الطعن في الإقرارات".

    وبحسب البيان فقد أكد الوزير أنه ليس هناك ما يضطر الممولين، للاستعانة بمن سماهم "العرضحالجية الجدد الذين يعملون دون ترخيص؛ "خاصة فى ظل ما تنشره مصلحة الضرائب من فيديوهات مُبسطة لكيفية تسجيل الإقرارات الضريبية عبر المنصة الإلكترونية لمصلحة الضرائب بالإنترنت، وما تُوفره من مكاتب للإرشاد والدعم الفني بمختلف المأموريات التي تختص بمساعدتهم مجانًا فى تسجيل الإقرارات الإلكترونية خلال المواعيد المقررة من أول يناير إلى نهاية مارس المقبل".

    من جهته وفي محاولة لإيجاد البديل أمام الجماهير للاستفسار، قال رضا عبدالقادر رئيس مصلحة الضرائب، أنه يُمكن للممولين طرح استفساراتهم عبر الخط التليفون الساخن: «16395»، والبريد الإلكتروني «info@eta.gov.eg»، وسيتولى العاملون بمركز الاتصالات المتكامل لمصلحة الضرائب التفاعل الإيجابي معهم، خاصة الأفراد والرد الفوري على كل أسئلتهم.

    وأضاف أنه ينبغي على الممول الاحتفاظ ببريده الإلكتروني الشخصي الذي أنشأه من خلال حسابه على المنصة الإلكترونية لمصلحة الضرائب، وكلمة السر؛ حيث سيحتاج إلى استخدام نفس البريد الإلكتروني فى تقديم إقراره الضريبي، والاستفادة من الخدمات الأخرى خلال الأعوام المقبلة.

    انظر أيضا:

    "المالية" المصرية تعلن تعديل بعض الضرائب
    الحكومة المصرية تكشف حقيقة فرض ضرائب على المزارعين
    المالية المصرية تزف بشرى سارة للمتأخرين في دفع الضرائب
    وزير المالية المصري يكشف حقيقة زيادة الضرائب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook