22:04 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    رد السودان، اليوم السبت، على اتهام إثيوبيا له بالعمالة لصالح أطراف أخرى، مشيرأ إلى أن ذلك يعتبر إهانة لا تغتفر، وهي إنكار مطلق للحقائق.

    وبحسب وكالة الأنباء السودانية، جاء في بيان الخارجية، أن السودان "يؤكد سيادته على الأرض التي تناقض إثيوبيا نفسها وتدعي تبعيتها لها، ويشدد على أنه لن يتنازل عن بسط سلطانه عليها".

    وأشارت إلى أن "مسألة الحدود السودانية الإثيوبية لا يمكنها أن تكون أساساً للعدوانية التي تتصرف بها إثيوبيا، إذ أن هذه الحدود قد خُططت ووُضعت عليها العلامات منذ العام 1903".

    وأضافت الخارجية السودانية أن

    "إساءة بيان وزارة الخارجية الإثيوبية للسودان واتهامه بالعمالة لأطراف أخرى هي إهانة بليغة لا تغتفر، وهي إنكار مطلق للحقائق".

    وأكدت أن "السودان يطالب إثيوبيا بالكف عن ادعاءات لا يسندها حق ولا حقائق، بل يفندها الموقف الإثيوبي التاريخي التقليدي نفسه، ويدعوها إلى إعمال المصلحة العليا للشعب الإثيوبي الشقيق".

    وتابعت "إن كانت إثيوبيا جادة في ادعاءاتها المستجدة في أراضي سبق لها أن أقرت بسيادة السودان عليها، فإن عليها أن تمضي إلى الخيارات القانونية المتاحة إقليميا ودوليا، لا أن تهدد الأمن الإقليمي والدولي بالاضطراب الذي قد يجر إليه توظيف البعض للسياسة الخارجية لإثيوبيا لمصالحه الفئوية الضيقة".

    ومؤخرا أصدرت وزارة الخارجية الإثيوبية بيانا اتهمت فيه السودان بالسعي إلى إشعال حرب بين البلدين بسبب الخلافات الحدودية، مؤكدة أن "أي صراع لن يخدم سوى مصالح طرف ثالث على حساب الشعب السوداني".

    انظر أيضا:

    السودان يحذر من "كارثة عطش": لا يمكن لإثيوبيا أن تستخدم الماء سلاحا ضدنا
    السودان يؤكد للسعودية أن ادعاءات إثيوبيا بشأن تغول جيشه على أراضيها كاذبة
    السودان يقدم اقتراحا بشأن "سد النهضة" ويرفض قرار إثيوبيا الجديد
    لاعتباره حلايب وشلاتين أرضا مصرية... السودان يهاجم الاتحاد الأفريقي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook