04:57 GMT06 مارس/ آذار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    وجهت الحكومة اليمنية اتهامات لجماعة "أنصار الله"، اليوم السبت، باستخدام المدنيين كـ"دروع بشرية" في مدينة مأرب شمالي البلاد.

    ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤولين عسكريين موالين للحكومة أن الجماعة تستخدم النازحين المقيمين في مخيم الزور في منطقة صرواح في مأرب كـ"دورع بشرية"، على حد وصفهما. وأشار المسؤولان إلى تواصل المعارك هناك.

    وفي وقت سابق من الشهر الجاري، استأنفت الجماعة تحرّكها لاستعادة مدينة مأرب، الواقعة على بعد 120 كلم شرق العاصمة صنعاء.

    وقال المسؤولان إن 12 مقاتلا مواليا للحكومة و20 من الحوثيين قتلوا خلال المواجهات التي وقعت في الساعات الـ24 الماضية في شمال وغرب مأرب. 

    وفاقمت المعارك المخاوف حيال سلامة مئات آلاف النازحين المدنيين الذين يحتمون في مخيّمات في الصحراء المحيطة الممتدة إلى الحدود السعودية.

    يذكر أن مدينة مأرب تقع على مقربة من بعض أغنى حقول النفط في اليمن، الأمر الذي يجعل من السيطرة عليها انتصارا مهما للجماعة.

    وظلت مأرب حتى مطلع العام الماضي، بعيدة عن أسوأ فصول الحرب الأهلية التي يعيشها اليمن منذ العام 2014.

    انظر أيضا:

    مفاوض حكومي: "الحوثيون" يطالبون بأسرى لم يعد لهم وجود لتعقيد وعرقلة أي تقدم
    الخارجية الأمريكية تعتزم إلغاء تصنيف "الحوثيين" كجماعة إرهابية
    الحوثي يرد على غريفيث بعد دعوته لوقف القتال في مأرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook