09:30 GMT20 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    بمشاركة أكثر من 1000 مرشد ومرشدة سياحية وعدد من المتخصصين الدوليين من داخل وخارج المملكة العربية السعودية، تنطلق غدا الأحد فعاليات الملتقى السعودي السابع للإرشاد السياحي ولمدة ثلاثة أيام عبر "الدائرة الإلكترونية"، ويتخلل الملتقى عدد من ورش العمل والجلسات والجولات السياحية الافتراضية.

    ويأتي "الملتقى" الذي تنظمه الجمعية السعودية للإرشاد السياحي تزامنا مع الاحتفاء باليوم العالمي للإرشاد السياحي الذي يصادف الحادي والعشرون من شهر فبراير/شباط من كل عام.

    ويقول سطام البلوي رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للإرشاد السياحي سطام البلوي: "خلال الأعوام الماضية عملت جمعية المرشدين السعوديين حتى وصلت في هذه اللحظة إلى ما يقارب 970 مرشد مؤهلين ويتحدثون أكثر من 11 لغة، ودأبت الجمعية على تنظيم هذا الملتقى بهدف الإسهام في تهيئة بيئة مناسبة للعاملين في المهنة والتسويق للمرشدين السياحيين والمرشدات السياحيات والإستفادة من الخبرات الدولية في هذا المجال".

    وأضاف لـ"سبوتنيك": "الملتقى يستعرض أيضا التجارب الدولية الناجحة في قطاع الإرشاد السياحي، ونهدف إلى تأهيل 13000 مرشد ومرشدة سياحية بحلول العام 2030  لتلبية الطلب المتوقع للخدمة، حيث أبانت وزارة السياحة أن العدد المتوقع للسياح في عام ٢٠٣٠ سيبلغ اكثر من 100 مليون، وهذا الأمر يضعنا أمام تحد لاستقطاب كفاءات سعودية لديها القدرة على تقديم المملكة كوجهة سياحية منافسة بإسلوب شيق ومهارات عالية وسلوك يعكس أخلاقيات ومبادئ المجتمع السعودي".

    وأشار البلوي إلى أن "المملكة الآن لا تعتمد في الإرشاد على السياحة التراثية فقط، إنما نعتمد على أنماط عدة مثل السياحة البيئية وسياحة الكهوف والسياحة الثقافية، والآن لدينا توجه بأن نقوم بتدريب المرشدين السياحيين على السفن السياحية، بحيث يتم استقبال السياح وعمل جولات لهم  في المواقع ذات الجذب السياحي القريبة من الموانئ التي تنتظر بها السفن قبل مغادرتها".

    وحول الآفاق المستقبلية للسياحة في المملكة، قال البلوي: "لدينا خطة لتدريب ما بين 13-15 ألف مرشد سياحي، حتى نغطي الحاجة المستقبلية المتوقعة من جانب وزارة السياحة، حيث تتوقع الوزارة أن يصل عدد السياح بحلول العام 2030 إلى 100 مليون زائر، هذا العدد يحتاج إلى ما يقارب 12 ألف مرشد لتلبية هذا الاحتياج وهذا ما نعمل عليه الآن".

    دور المرأة

    من جانبه، قال مدير المركز الإعلامي للملتقى في نسخته السابعة بدر الجبل: "وزارة السياحة تسعى باستمرار لرفع نسبة مشاركة المرأة السعودية في سوق العمل المرتبط بالقطاع السياحي، وذلك بعد تأهيلهن ضمن برامج تدريبية متخصصة وموجهة للمرأة السعودية على وجه التحديد".

    وأضاف لـ"سبوتنيك"، أن المرأة السعودية تلعب دورا هاما في كافة القطاعات بالمملكة بما فيها القطاع السياحي، والذي دخلت فيه بشكل قوي من خلال عرض تجارب لبعض السيدات السعوديات في مجال الاستثمار السياحي.

    وأشار الجبل إلى أن الجمعية السعودية للإرشاد السياحي تأسست في العام 1435 هجري /2013، بموجب الأمر السامي رقم 30149 تحت إشراف وزارة السياحة لتكون أول جمعية مهنية تختص بالإرشاد السياحي فى المملكة.

    وقررت منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، افتتاح أول مكتب إقليمي لها على مستوى العالم في العاصمة الرياض بداية العام الجاري، حيث شاركت المملكة في اجتماع المجلس التنفيذي لمنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة في دورته الـ 113، حسبما نقلته جريدة "الرياض" السعودية.

    وتم استعراض عدد من المحاور خلال الاجتماع، حول الجهود التي تبذلها المنظمة بالتعاون مع الدول الأعضاء لخدمة قطاع السياحة في العالم.

    وثمّنت المملكة استضافة إسبانيا لاجتماعات المجلس التنفيذي في دورته الحالية، وأثنت على جهود منظمة السياحة العالمية في تطوير القطاع السياحي على مستوى العالم.

    وأكدت المملكة أهمية مواصلة الجهود التي قادتها خلال رئاستها لمجموعة العشرين العام الماضي، من خلال سلسلة اجتماعات وزراء السياحة، وعبر مجموعة من اللجان، مثل: لجنة أزمة السياحة العالمية، ولجنة التعليم الإلكتروني، ولجنة تطوير الكود الدولي لحماية السيّاح، التي أقرت سلسلة من المبادرات التي تتعلق بتعافي قطاع السياحة.

    ومن جهتها، أوضحت المشرف العام على الإدارة العامة للعلاقات الدولية في وزارة السياحة في الرياض هيفاء الجديع، أن "المملكة تولي أهمية كبرى للتعاون والتنسيق مع منظمة السياحة العالمية، وقررت افتتاح أول مكتب إقليمي لها على مستوى العالم في العاصمة الرياض، مبينةً أنه سيباشر أعماله هذا العام".

    وأفادت الجديع وفقا لصحيفة الرياض أن "المكتب سيكون عاملا مساعدا ليس لدول المنطقة فحسب، وإنما للمناطق المحيطة في أفريقيا وآسيا"، مؤكدة التزام المملكة بالتعاون مع المجتمع الدولي لدعم القطاع السياحي على المستوى الإقليمي والعالمي.

    يذكر أن السياحة في السعودية تمثل ركيزة أساسية ضمن أهداف رؤية المملكة 2030، وتهدف استراتيجية تنمية السياحة المحلية إلى رفع إسهام القطاع السياحي في الناتج المحلي إلى نحو 10%، إضافة إلى خلق مليون فرصة عمل جديدة بحلول عام 2030، كما تسعى المملكة إلى أن تكون وجهة سياحية عالمية رائدة، باستطاعتها استضافة 100 مليون زيارة سنويا بحلول عام 2030.

    وتسعى المملكة العربية السعودية إلى أن يشهد عام 2021 انطلاقة إيجابية للقطاع السياحي مع تزايد أعداد السياح بالتزامن مع مساعي إعادة افتتاح السفر الدولي الذي تأثر كثيرا بسبب جائحة "كورونا".

    انظر أيضا:

    السعودية... الزائر القطبي يصل إلى منطقة تبوك... فيديو وصور
    سعودة التعليم توفر أكثر من 87 ألف وظيفة
    الجيش الأمريكي يبحث عن قواعد احتياطية في السعودية لاستخدامها في أوقات الخطر الشديد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook