16:15 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قضت محكمة فلسطينية، اليوم الأحد، ببطلان وعد بلفور، كما حملت المملكة المتحدة المسؤولية القانونية عن هذا الوعد "الذي حرم الشعب الفلسطيني من حقوقه"، حسبما ذكرت المحكمة.

    ونقلت قناة "فرانس 24" أن محكمة بداية نابلس قضت ببطلان وعد بلفور لانتهاكه قواعد القانون الدولي، محملة المملكة المتحدة المسؤولية القانونية عن الوعد الذي أدى إلى حرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه.

    وتأتي تلك الخطوة بعد أن تقدم محامون فلسطينيون في تشرين الأول/أكتوبر بدعوى قضائية في محكمة بداية بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة، ضد الحكومة البريطانية التي حملوها المسؤولية عن "وعد بلفور".

    وقامت الدعوى على أساس الطعن بوعد بلفور والمطالبة بإبطاله وإبطال كل ما نتج عنه، ومطالبة بريطانيا بالاعتذار للشعب الفلسطيني وتحميلها كامل المسؤولية عن النكبة واحتلال أراضيه، ومحاسبتها على "جرائمها خلال فترة حكمها العسكري لفلسطين".

    وجاء في قرار المحكمة الأحد والذي صدر في جلسة مفتوحة تحميل بريطانيا المسؤولية القانونية وتبعاتها الناشئة عن سلوكها وتصرفاتها المخالفة لقواعد القانون الدولي والقوانين المحلية والأعراف الدولية، وقرارات عصبة الأمم المتحدة خلال فترة احتلالها للأراضي الفلسطيني وتنفيذها لوعد بلفور.

    وقالت المحكمة إن "وعد بلفور" أدى إلى "حرمان الشعب الفلسطيني من حقوقه القانونية والسياسية والإنسانية ومنعه من حقه في تقرير مصيره على أرضه".

    يذكر أنهفي عام 1917 وخلال الحرب العالمية الأولى، انتزع البريطانيون فلسطين من العثمانيين، وتعهدوا، وفق الروايات المتداولة، من خلال وعد بلفور في الثاني من تشرين الثاني/نوفمبر بـضمان "وطن قومي للشعب اليهودي" هناك.

    وأعرب الفلسطينيون عن معارضتهم للوعد البريطاني لأول مرة في مؤتمر عقد بالقدس عام 1919، وفي عام 1922، حددت عصبة الأمم التزامات الانتداب البريطاني في فلسطين، بما في ذلك تأمين "إقامة وطن قومي لليهود"، ما تحول مستقبلا إلى إسرائيل.

    انظر أيضا:

    سر إلغاء جولة غنائية لمحمد منير في فلسطين
    الجولان في استراتيجية بايدن... بداية تقارب من الأسد أم تطبيع مع فلسطين؟
    الجنائية الدولية: فتح تحقيق حول جرائم حرب في فلسطين يشمل "حماس" و"الجهاد"
    أثارت غضبا عارما في فلسطين... لماذا فرضت حماس قيودا على السفر للنساء والشباب في غزة؟
    وزير البترول المصري يزور فلسطين وإسرائيل لبحث دعم منتدى غاز شرق المتوسط
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook