13:55 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    بحث وزير خارجية قطر الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، أمس الثلاثاء، مع مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، قضايا إقليمية بينها إيران وأفغانستان.

    وقالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان لها، إن سوليفان، أجرى اتصالا هاتفيا مع الشيخ محمد بن عبد الرحمن، مؤكدة أنه تم "استعراض علاقات التعاون الثنائي وعدد من القضايا الإقليمية لا سيما العراق وإيران وأفغانستان"، دون مزيد من التفاصيل.

    ​وكان مسؤولون قطريون أعلنوا عن محاولة الدوحة لتسهيل الحوار بين الولايات المتحدة وإيران.

    ونقل موقع "أكسيوس" الأمريكي عن المسؤولين القطريين، قولهم إن "الدوحة تحاول تسهيل الحوار بين الولايات المتحدة وإيران، وتدعو الجانبين إلى العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015 وتخفيف التوترات".

    وأشار الموقع الأمريكي إلى أنه "على عكس عام 2012، يعرف الكثيرون في إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن نظراءهم الإيرانيين وكيفية الاتصال بهم، لذلك قد لا تكون التسهيلات القطرية ضرورية".

    وأكد "أكسيوس" أن "سلطنة عمان كانت هي من لعب هذا الدور بين عامي 2012- 2013، وسهلت المحادثات السرية بين طهران وواشنطن، التي مهدت الطريق للاتفاق النووي لعام 2015"، موضحا أن القطريين يريدون أن يلعبوا هذا الدور هذه المرة.

    كما قال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الأسبوع الماضي، إن بلاده تعمل على تقريب وجهات النظر بين الولايات المتحدة وإيران وخفض التصعيد بينهما.

    انظر أيضا:

    توسيع العلاقات على كافة المستويات... أول لقاء بين قطر وإيران بعد مصالحة الخليج
    قطر تتوسط لخفض التصعيد وتحقيق التقارب بين أمريكا وإيران
    إيران تتحدث عن دور قطر "الإيجابي" وتقترح بدء حوارات إقليمية في المنطقة
    وزير خارجية قطر: أجريت "حوارا بناء" في إيران حول سبل تعزيز الأمن بالمنطقة
    إعلام: قطر تتوسط بين أمريكا وإيران وتوجه دعوة إلى الدولتين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook