11:24 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال سنوسي إسماعيل، المحلل السياسي الليبي، إن محاولة عبد الحميد الدبيبة، رئيس الحكومة الليبية، تشكيل حكومة ستكون صعبة وسط هذا الكم الهائل من الترشيحات والتناقضات الموجودة داخل مجلس النواب، إضافة إلى ما يتعلق بالخلافات الأخرى التي يمكن أن تشير إلى الانقسام السياسي الليبي".

    وتابع إسماعيل، في حديثه لـ "سبوتنيك" اليوم الأربعاء: "الواقع يفرض على الدبيبة أن تكون هناك محاصصة جغرافية شرق وغرب وجنوب وربما حاول أن يتجاوز ذلك بأن قسم الترشيحات على الدوائر الانتخابية الثلاث عشرة في ليبيا وبذلك فتح الدبيبة على نفسه لغطا كبيرا وتعقيدات كبيرة جدا لاسيما اختلافات بين النواب ومن يرشحون ومن لا يترشحون وتوزيع الإدارات".

    وأضاف: "تشكيل الحكومة من أطراف الصراع لتعمل بشكل واقعي على الأرض ليس بالأمر الهين في ليبيا، كما أن الدبيبة أمامه الخيار الأفضل والأول وهو نيل الثقة من مجلس النواب وهو الواقعي والقانوني، لكن الإشكالية أن المجلس منقسم، ولن يلتئم في الوقت الحالي تحت قبة واحدة".

    وأوضح أن "الوقت لن يسعف الدبيبة لأن النواب يربطون بين مسألة منح الثقة للحكومة وترتيب أو تصحيح وضع مجلس النواب وتغيير رئاسته وتغيير اللائحة الداخلية، ومسائل أخرى، ولذا سيلجأ بالتالي إلى الخيار الثاني وهو أن يتوجه إلى ملتقى الحوار".

    وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، الذي تم انتخابه خلال ملتقى الحوار السياسي الليبي في جنيف في الخامس من فبراير/ شباط الجاري، أعلن أن لديه خيارَين في عملية اختيار شكل حكومته، مشيرا إلى أن عدم توافق مجلس النواب قد يدفعه لاعتماد الخيار الثاني.

    وتعتبر هذه أول تصريحات للدبيبة تشير إلى خلافات بشأن التوافق على حكومة موحدة تقود ليبيا في مرحلة انتقالية تؤدي الى انتخابات رئاسية وتشريعية.

    المنفي والدبيبة... وجهان جديدان يقودان ليبيا
    © Sputnik / Mohamed Hassan
    المنفي والدبيبة... وجهان جديدان يقودان ليبيا

    انظر أيضا:

    الدبيبة يعلن خيارين لإنجاح حكومته الجديدة ومراقبون يؤكدون ابتزازات من مسؤولين ليبيين ضده
    نائبا رئيس مجلس النواب الليبي يصلان إلى طرابلس.. ودبيبة يقدم للنواب تشكيلة حكومته
    المنفي والدبيبة يلتقون بقيادات عسكرية لـ "توحيد الجيوش"
    المنفي والدبيبة يبحثان مع بعثة الاتحاد الأوروبي أزمة المهاجرين وضبط الحدود
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook