07:24 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال مسؤول عسكري أمريكي كبير في العراق، تعقيبا على تزايد الهجمات الصاروخية على المصالح الغربية، أنها تعيد الأوضاع إلى ما كانت عليه في العام الماضي، محذرا من وقع المزيد من الاعتداءات.

    وسجلت ثلاث هجمات بالقذائف الصاروخية على مصالح غربية في العراق، خلال أسبوع واحد، بعد هدوء دام أربعة أشهر، واستهدف هجوم صاروخي، السبت، قاعدة بلد شمال بغداد، متسببا في إصابة متعاقد عراقي في شركة أمريكية لصيانة طائرات "إف-"16 التي حصل عليها العراق.

    وقال المسؤول الأمريكي لوكالة "فرانس برس"، أمس الثلاثاء: "يبدو أننا عدنا الى أحداث العام الماضي. الحوادث الأخيرة تشبه الهجمات التي وقعت العام الماضي، واستخدمت فيها عشرات الصواريخ من طراز 107 ملم التي تطلق من مركبات صغيرة".

    وأردف بالقول:

    المؤشرات تدل على أن الهجمات تعتمد الأسلوب السابق، والمعلومات الاستخباراتية تقول بأن هناك المزيد في المستقبل.

    قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، الثلاثاء، إن الصواريخ المستخدمة في هجوم أربيل الأخير، إيرانية الصنع، متهمة طهران "بزعزعة الأمن في المنطقة عبر وكلائها".

    في 15 فبراير/ شباط الجاري، أعلن التحالف الدولي مقتل مقاول مدني وإصابة 5 متعاقدين مدنيين وجندي أمريكي بسقوط نيران غير مباشرة على قوات التحالف في أربيل.

    من جانبه نفى المتحدث باسم "كتائب حزب الله" في العراق، محمد محيي، استهداف مطار أربيل والمنطقة الخضراء الحكومية في آخر هجومين، وقال: "نحن بشكل مطلق ما قمنا باستهداف أربيل ولا قمنا باستهداف المنطقة الخضراء".

    انظر أيضا:

    إيران: أمريكا تريد إعادة "داعش" في المنطقة التي يحتلونها بين سوريا والعراق
    فصيل عراقي يرد على اتهامه بالهجمات الصاروخية في بغداد وأربيل والسعودية
    العراق... الانتهاء من خطة تأمين زيارة بابا الفاتيكان لبغداد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook