18:15 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أطلق مسلحون مجهولون قذيفة صاروخية على منزل النائب عن "حزب الله" اللبناني في البرلمان إيهاب حمادة، في محلة التل عند أطراف مدينة الهرمل اللبنانية.

    ووفقا لوكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، فإن إطلاق القذيفة رافقه إطلاق نار دون إصابات أو خسائر بشرية.

    وسيّر الجيش دوريات في شوارع المدينة، وأقام حواجز متنقلة عند مداخلها.

    وأشار النائب إيهاب حمادة إلى أنه تقدم بـ "شكوى لدى مخفر الهرمل"، موضحا أن "ما حصل هو نتيجة للتفلت الأمني"، مشيرا إلى أنه كان موجودا مع عائلته في بيروت لحظة الحادثة.

    يأتي هذا بعد أقل من شهر على العثور على جثة الناشط السياسي لقمان سليم داخل سيارة مستأجرة عند طريق فرعي في بلدة العدوسية جنوبي لبنان. 

    وأعلن النائب العام التمييزي في جنوب لبنان القاضي، رهيف رمضان، أن جثة سليم مصابة بأربع طلقات نارية في الرأس ولم يعثر مع الجثة على أي بطاقة تعريف. 

    وفي الوقت الذي باشرت فيه القوى الأمنية والقضائية تحقيقاتها في الحادث، اختلفت ردود الفعل في الأوساط الداخلية اللبنانية حول مقتل سليم، بين من اعتبرها عملية اغتيال موصوفة من قبل جهات حزبية نافذة في المنطقة كون أن سليم كان من أشد المعارضين لسياسة "حزب الله"، وبين من اعتبر أن الهدف من عملية الاغتيال هو إحداث فتنة داخلية لضرب المقاومة. 

    انظر أيضا:

    حكومة المشيشي تنال ثقة البرلمان التونسي.. ماكرون يسعى لدور في العراق بعد لبنان
    واشنطن تؤيد إسرائيل في بناء المستوطنات... المحتجون في لبنان يمنعون انعقاد جلسة للبرلمان
    الكلمات الدلالية:
    حزب الله, نائب, قذيفة, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook