23:50 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ينطلق في مدينة بكركي اللبنانية، اليوم السبت، تحرك شعبي دعما لمواقف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ولمطالبته التي أطلقها إلى الحياد وعقد مؤتمر دولي لدعم لبنان.

    وذكرت صحيفة "الجمهورية" اللبنانية نقلا عن مصادر كنسية أن "التأييد الشعبي الذي يجري التعبير عنه، ليس موجها ضد أحد، إنما هو تأييد لمواقف البطريرك".

    ولفتت المصادر إلى أن "البطريرك الراعي، عندما يطلب الدعم الخارجي، هو لا يطلب هذا الدعم ضد أحد في الداخل، وإنما هو يطلبه من أجل كل لبنان، لأنّ الثقة بالداخل أصبحت ضعيفة، وأسباب الخلافات أصبحت كبيرة جدا، وبعد الفراغات المتكررة والعجز الشامل الذي يدفع البلد واللبنانيون أثمانا غالية نتيجتهما، كان لا بد للبطريرك الراعي أن يكون لديه مسار وطني وسياسي على مستوى المخاطر الكبرى التي تهدد الكيان".

    وأضافت المصادر أن "لبنان، لطالما كان محايدا، وكل خطابات القسم لرؤساء الجمهورية، وكل البيانات الوزارية للحكومات، كانت تشدد دائماً على عدم الانحياز، ونحن لا نخترع شيئا جديدا، إنما نريد أن نرد لبنان إلى لبنان، وإلى هويته الأساسية".

    أما بالنسبة إلى المؤتمر الدولي، فقالت المصادر، أنه لا بد من تشخيص المرض السياسي حتى نعمل على إيجاد العلاجات له، ولو كانت هناك إمكانية لكي يُعقد مؤتمر وطني في لبنان لوقف الانهيار وإنقاذ لبنان، لما كان البطريرك فكر بموضوع المؤتمر الدولي، ولكن نحن اليوم بحاجة ماسة لمساعدة أصدقاء لبنان، كون لبنان عضوا مؤسسا في الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook