23:25 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تستعد ساحة بكركي لتحرك شعبي، اليوم السبت، داعم لمواقف البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي لجهة حياد لبنان وعقد مؤتمر دولي لدعم البلاد في ظل الأزمات السياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يتخبط بها. 

    النائب عن كتلة حزب "القوات اللبنانية" فادي سعد قال لوكالة "سبوتنيك"، إن "بكركي تطلق اليوم صرخة لإنقاذ البلاد عبر مؤتمر دولي يساعد لبنان انطلاقا من حاجة اللبنانيين، ونحن بصدد التعاون مع كل السياديين في البلد لنخرج بصيغة عن المشاكل في لبنان وسبل الخروج منها". 

    وأضاف قائلا: "في المفاصل التاريخية لدى بكركي مواقف تاريخية ويجب أن لا ننسى أن هذا الصرح كان وراء لبنان الكبير الذي نعرفه شاء من شاء وأبى من أبى، ولا يمكن لبكركي أن تتفرج على تفكك لبنان بموضوع السيادة واجتماعيا، اقتصاديا، وأمنيا، كل مشروع لبنان أصبح على المحك في حين أن كل المكونات السياسية خصوصاً الأكثرية الحاكمة همها مقعد وزاري أو مكاسب، اليوم تطل بكركي بمواقف تاريخية عابرة للطائفة المارونية  تهم لكل اللبنانيين". 

    وأشار سعد إلى أن "بكركي تطرح مشروعين مهمين، الأول هو الحياد لأن لبنان بني على الحياد، وأي شيء آخر هو ضرب لهذه الصيغة بطريقة مباشرة، والثاني هو المطالبة بمؤتمر دولي لمساعدة لبنان، البعض يقول تدويل أو غير تدويل إلا أن المثير للريبة أكثر هو أن من ينتقد تدويل القضية اللبنانية وهذا ليس مشروع بكركي هم من يدولون القضية اللبنانية، الذي يحارب في العراق واليمن وسوريا وأقام خليات في الدول العربية وأوروبا وأمريكا اللاتينية هو من يدول الأزمة وهو من يقوم بحملة على الدول العربية والخليج". مضيفاً: "وإذا كان هناك من يقوم بتدويل الأزمة في لبنان هو "حزب الله" وبصورة ثانوية فريق العهد". 

    وتساءل النائب اللبناني عن "كيفية اتفاق حزب "القوات اللبنانية" مع"حزب الله"، على أي لبنان نريد؟ منغمسين بقضايا المنطقة والسلاح لديهم أولوية والإنسان اللبناني والوضع الاقتصادي لا يعنيهم، هم غير معنيين بأي قضية لبنانية، فكيف سنتفاهم معهم من دون رعاية دولية؟". 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook