14:09 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشف موقع إلكتروني عبري النقاب، أمس الجمعة، عن علم إسرائيل المسبق بالهجوم الأمريكي الأخير على شرق سوريا، ليلة الجمعة.

    وذكر الموقع "واللا" العبري، أن الولايات المتحدة أبلغت إسرائيل مسبقا عن نيتها تنفيذ الهجوم، ليلة الجمعة، ضد قاعدة "الإمام علي" التي تديرها جماعات مسلحة موالية لإيران على الحدود السورية العراقية.

    وأكد الموقع الإخباري أن هذا الهجوم العلني هو الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط الذي تنفذه الإدارة الأمريكية منذ تولي الرئيس جو بايدن، الرئاسة في العشرين من يناير/كانون الثاني الماضي.

    ونقل الموقع عن مسؤولين إسرائيليين أن بلادهم راضية جدا من الهجوم الأمريكي، ويعتقدون بأن واشنطن تبعث رسالة إلى إيران مفادها أنه يجب عليها كبح نفسها وكبح أذرعها، بدعوى أن إيران قامت بعمليات استفزازية خلال الفترة الأخيرة.

    وكان البنتاغون قد أعلن، أمس الجمعة، أن "سلاح الجو الأمريكي وجّه ضربة مباشرة ضد مواقع تابعة لجماعات مسلحة تدعمها إيران شرق سوريا"، ردا على الهجمات الأخيرة على عسكريين أمريكيين في العراق.

    فيما حذر الرئيس الأمريكي جو بايدن، إيران، بعد الهجوم الجوي الأخير على شرق سوريا قائلا "لن تفلتوا من العقاب، احذروا".

    ومن جانبها، أعلنت وزارة الخارجية السورية، إدانة دمشق بأشد العبارات للعدوان الأمريكي الذي وصفته بـ"الجبان" على مناطق في دير الزور قرب الحدود السورية العراقية، والذي يتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة.

    كما أدانت روسيا الغارة الجوية الأمريكية على منشأة في سوريا، ودعت واشنطن إلى احترام سيادة الجمهورية العربية السورية.

    وقالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، "ندين بشدة مثل هذه الأعمال، وندعو إلى الاحترام غير المشروط لسيادة سوريا ووحدة أراضيها، ونؤكد رفضنا لأي محاولات لتحويل الأراضي السورية إلى ساحة تصفية حسابات جيوسياسية".

    انظر أيضا:

    توقف العمل بأنبوب لنقل الغاز الطبيعي شرقي سوريا بعد استهداف مجهول له ... فيديو
    ظريف لنظيره العراقي: نستنكر الهجوم الأمريكي الخطير على المناطق الحدودية بين سوريا والعراق
    الأقمار الصناعية تكشف حجم الدمار الذي خلفه الهجوم الأمريكي على سوريا... صور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook