06:17 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 61
    تابعنا عبر

    أغلق الجيش الأمريكي مداخل مدينة الشدادي النفطية شرقي سوريا، بعد هجوم مسلح استهدف نقاط مسلحين موالين له في محيط معمل غاز (الجبسة)، وذلك بعد 48 ساعة على قيامه بإغلاق قاعدته غير الشرعية في (مديرية حقول الجبسة) إثر تفشي فيروس "كورونا" بين جنوده والجنود الفرنسيين في القاعدة.

    ونقل مراسل "سبوتنيك" في محافظة الحسكة، عن مصادر محلية، أن الجيش الأمريكي أصدر، اليوم الاثنين الأول من آذار/ مارس، أمرا مباشرا لمسلحي تنظيم "قسد" الموالي له، بإغلاق جميع مداخل مدينة الشدادي النفطية (60 كم جنوبي الحسكة)، والتي تضم أكبر قاعدة أمريكية غير شرعية في المحافظة، ومنع الدخول والخروج منها وإليها، مع إغلاق جميع المحال والأسواق داخلها.

    السبب الأول

    وأَضافت المصادر: "يعود سبب الإغلاق والاستنفار الأمني والعسكري للجيش الأمريكي والمسلحين الموالين له في "قسد"، للهجوم المسلح الذي تعرضت له مجموعة من نقاط تنظيم "قسد" بالقرب من معمل (غاز الجبسة)، وهذه المنطقة يتواجد فيها سجنان لمسلحي "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا) (سجن كامب البلغار- وسجن معمل الغاز) اللذان يضمان الآلاف من المسلحين الأجانب والعرب".

    السبب الثاني

    وتابعت المصادر أن قيام الجيش الأمريكي بإغلاق الشدادي، يأتي بعد يومين من إغلاق قاعدته غير الشرعية في مبنى (مديرية حقول نفط الجبسة) والسكن العمالي (مساكن 200 العمالية) في المدينة، بسبب تفشي وباء فيروس كورونا بين عناصر القاعدة التي تضم جنودا لعدد من الدول المحتلة للأراضي السورية، ضمن ما يسمى "التحالف الأمريكي".

    وتشهد مناطق وبلدات شرقي سوريا حالة من الغضب الشعبي مع توسع المقاومة الشعبية العشائرية ضد تواجد الاحتلال الامريكي وتنظيم "قسد" وممارساتهما التي تتركز على سرقة النفط والقمح الثروات الباطنية وحرمان الشعب السوري منها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook