07:51 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 23
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إن علاقات بلاده مع فرنسا "طيبة" لكنها لن تكون على حساب الذاكرة الوطنية، ولن يتم التجارة بها.

    وأكد تبون، خلال مقابلة جمعته ببعض ممثلي وسائل الإعلام، أن "العلاقة بين الجزائر وفرنسا ورئيسها طيبة وسمحت بالقضاء على نوع من التشنج في المواقف"، بحسب موقع "الشروق" الجزائري.

    وأضاف تبون: "فرنسا فيها لوبيات قوية جدا تقوم بالتشويش على العلاقات، وهناك لوبي فقد الجنة الجزائرية ولا يترك أي شخص يقترب من الجزائر".

    ونقل موقع "النهار" عن المقابلة، قول الرئيس بخصوص إرسال قوات عسكرية للساحل مثلما قال الرئيس الفرنسي رد رئيس الجمهورية أن "الجزائر لن ترسل قواتها إلى الساحل".

    وأكد تبون: "حتى ولو كنا ننوي إرسال قوات للساحل، بمجرد ما قالها ماكرون كنا سنتراجع عن ذلك".

    وتابع: "لن أرسل أولاد الشعب للتضحية في مالي أو غيرها لأجل فلان أو غيره".

    وأضاف: "ليست لدي عقدة من المستعمر السابق وفرنسا تحسب لنا ألف حساب".

    وشدد على أن "الجزائر دولة ذات سيادة ولسنا محمية بل هي دولة أخرى تطبق ما يُملى عليها"، وتابع: لا أحد يفرض عليّ قراراتي وعندما أقرر أنفذ ولو على حساب رأسي".

    انظر أيضا:

    ماكرون يهنئ تبون على العفو عن معتقلي الحراك
    الرئيس تبون يعلن عن اتفاق مشترك مع روسيا لصناعة لقاح "سبوتنيك V" في الجزائر
    تبون وماكرون يتفقان على تقريب وجهات النظر حول بعض الملفات
    الجزائر... تبون يجري تعديلا حكوميا يستثني الحقائب السيادية
    الجزائر... هل يتعارض انتخاب قوجيل لمجلس الأمة مع وعود تبون بالتغيير؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook