15:20 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الثلاثاء، فرض عقوبات على قائدين اثنين في القوات التابعة لجماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيين)، بتهمة إطالة أمد الحرب وتعميق الأزمة الإنسانية في اليمن.

    القاهرة - سبوتنيك. وقالت الوزارة، في بيان عبر موقعها: "إن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية، فرض اليوم، عقوبات على منصور السعدي وأحمد علي أحسن الحمزي، وهما مسؤولان عن تدبير هجمات لقوات الحوثيين استهدفت المدنيين اليمنيين والدول المجاورة والسفن التجارية في المياه الدولية".

    وأضافت الوزارة: "أدت هذه الإجراءات التي تم القيام بها لدفع أجندة النظام الإيراني المزعزعة للاستقرار إلى تأجيج الصراع اليمني، وتشريد أكثر من مليون شخص، ودفع اليمن إلى حافة المجاعة".

    وأوضحت الوزارة "بأن منصور السعدي الذي يشغل منصب رئيس أركان القوات البحرية للحوثيين، هو العقل المدبر لهجمات مميتة ضد الملاحة الدولية في البحر الأحمر، وتلقى تدريبات مكثفة في إيران، كما ساعد في تهريب الأسلحة الإيرانية إلى اليمن".

    وذكرت الوزارة "أن أحمد علي أحسن الحمزي، قائد القوات الجوية اليمنية وقوات الدفاع الجوي اليمنية المتحالفة مع الحوثيين، بالإضافة إلى برنامج الطائرات بدون طيار، حصل على أسلحة إيرانية الصنع لاستخدامها في الحرب الأهلية اليمنية، وتلقى تدريبات في إيران".

    ووفقاً لبيان الخزانة الأمريكية، "قامت القوات البحرية للحوثيين مرارا بزرع الألغام البحرية التي تضرب السفن بغض النظر عن طابعها المدني أو العسكري، ونفذت القوات العسكرية التابعة للحوثيين بقيادة اللواء أحمد علي الحمزي ضربات موجهة بطائرات بدون طيار".
    ونقل البيان عن مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية أندريا جاكي، قوله: "إن القوات التي تقود هؤلاء الأفراد هي التي تزيد من تفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن، وتظل الولايات المتحدة ملتزمة بتعزيز مساءلة قيادة الحوثيين عن أفعالهم، والتي ساهمت في المعاناة غير العادية للشعب اليمني".

    انظر أيضا:

    الحوثي: "نرحب بجولة مفاوضات في روسيا بين الجمهورية اليمنية ودول العدوان"
    الحوثي: معركة مأرب ليست منفصلة عن حرب اليمن والحل السياسي مرتبط بوقف الحصار والعدوان
    الكلمات الدلالية:
    أمريكا, الأزمة اليمنية, جماعة أنصار الله الحوثي, اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook