21:08 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    صرحت نائبة رئيس بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة "أونمها"، دانييلا كروسلاك، اليوم الأربعاء، أن البعثة تعمل على عقد لقاء بين فريقي الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله" لتحريك الملفات السياسية والإنسانية المتعلقة بالاتفاق الذي توصل إليه الجانبان أواخر 2018م.

    القاهرة - سبوتنيك. وأضافت كروسلاك، خلال لقائها مع رئيس فريق جماعة "أنصار الله" في لجنة التنسيق المشتركة لإعادة انتشار القوات من الحديدة وموانئها، اللواء علي الموشكي، وفقاً لتلفزيون "المسيرة" الناطق باسم الجماعة: "نحن على تواصل مع الطرف الآخر (في إشارة إلى فريق الحكومة اليمنية) وننتظر عودتهم للقاءات وتنفيذ اتفاق السويد".

    وأكدت المسؤولة الأممية أن "الحوار كفيل بحل جميع الإشكالات".

    من جهته، أبدى رئيس فريق "أنصار الله"، "الاستعداد للقاء الطرف الآخر في الموعد الذي تحدده الأمم المتحدة لحلحلة الجمود الذي يعتري اتفاق السويد".

    وأشار إلى "تقدمهم بمقترح لتسريع آلية تنفيذ اتفاق السويد منذ أكثر من عام وما زال الجمود هو السائد بسبب تعنت الطرف الآخر"، حد تعبيره.

    وقال إن "خروقات العدوان (في إشارة إلى التحالف العربي الداعم للقوات اليمنية في معاركها ضد الحوثيين) لاتفاق السويد تجاوزت كل الحدود والضحايا يتساقطون يومياً".

    واعتبر "احتجاز العدوان سفن الوقود جريمةً تنذر بمخاطر كبيرة"، محذراً من "كارثة إنسانية وشيكة".

    وفي آذار/ مارس 2019م، علقت الحكومة الشرعية مشاركة فريقها في لجنة تنسيق إعادة انتشار القوات من مدينة الحديدة وموانئها، بعد مقتل ضابط الارتباط في قواتها العقيد محمد الصليحي، بعملية قنص تتهم جماعة "أنصار الله" بتنفيذها، مشترطة التحقيق في الحادثة ونقل مقر البعثة الأممية في الحديدة من مناطق سيطرة الجماعة، مقابل استئناف عمل فريقها في لجنة التنسيق المشتركة.

    انظر أيضا:

    "أنصار الله": عقوبات الإدارة الأمريكية تناقض دعوتها لوقف الحرب وتحقيق السلام في اليمن
    اليمن... 9 محافظين يطالبون الرئيس بإلغاء اتفاق السويد وتحريك جميع جبهات القتال
    اليمن... القوات الحكومية تعلن إحباط "هجوم انتحاري" لـ "أنصار الله" في مأرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook