05:13 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قطع محتجون طريق البالما عند مدخل مدينة طرابلس، شمالي لبنان، اليوم الجمعة، احتجاجًا على تردي الأوضاع المعيشية في البلاد، مؤكدين على استمرار تحركاتهم إلى حين تغيير المنظومة السياسية في البلاد.

    وتقول إحدى المحتجات لـ"سبوتنيك": "نحن اليوم نقطع الطريق لأننا وصلنا لمرحلة لا تحتمل، صار الدولار بـ10 آلاف ليرة لبنانية، وأنا مستغربة من هذه الدولة والنواب، طيب دولتنا ونوابنا معروفين أنهم سارقين طيب الشعب الفقير؟".

    وأضافت قائلة: "نزلنا لنطالب بحقوقنا وحقوق أولادنا لأننا تعبنا، الدولار بـ 10 آلاف ليرة، لا يوجد طبابة، ولا يوجد أي شيء، وجع لم نعد نستطيع أن نحمل، أين سنذهب نحن وأولادنا؟ لا يريدون أن نعيش في بلدنا ولا يريدوننا أن نهاجر، أعطونا حل...أنا أطالب الشعب، كيف تتحملون ارتفاع الدولار؟ أنا لا أعترف بالدولة لأنه ليس لدينا دولة، دولتنا ساقطة وفاشلة".

    وتتواصل الاحتجاجات وقطع الطرق في مختلف المناطق اللبنانية، اعتراضاً على تراجع قيمة الليرة اللبنانية إلى مستويات قياسية وتفاقم الأزمة الاقتصادية، في ظل غياب أي خطة من قبل السلطة السياسية الحالية لمعالجة الوضع الاقتصادي والاجتماعي والمعيشي والسياسي المتأزم. 

    وفاقم انفجار مرفأ بيروت في 4 آب/أغسطس الماضي، وإجراءات التخفيف من انتشار فيروس كورونا، وحجز المصارف لأموال المودعين، الأزمة المعيشية للمواطن اللبناني.

    انظر أيضا:

    احتجاجات لبنان مستمرة... وناشطون يؤكدون حتمية الانفجار الاجتماعي
    محامون يتقدمون ببلاغ ضد حاكم مصرف لبنان
    صحيفة تحذر من انهيارات مريعة متتالية إذا ما بقي لبنان بلا حكومة
    الكلمات الدلالية:
    اقتصاد, احتجاجات, لبنان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook