11:28 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 75
    تابعنا عبر

    قال وزير الموارد المائية والري المصري الأسبق، محمد نصر الدين علام، إن الأزمة المتعلقة بسد النهضة بين بلاده وإثيوبيا، هي أزمة سياسية وليست فنية.

    وأشار الوزير الأسبق خلال لقاء مع تلفزيون "العربية" إلى أن بريطانيا (القوى الاستعمارية السابقة في المنطقة) شرعت في بناء سد سنار السوداني بعد استقلال مصر، وهو ما أثر سلبا على زراعة القطن في بلاده لتزدهر في السودان.

    وأضاف أن

    هناك توجها إسرائيليا قويا في منطقة حوض النيل، في الوقت الذي تعتبر فيه إثيوبيا أنها من "سلالة بني إسرائيل لانحدارها من نسل يهوذا"، على حد قوله.

    وأردف بالقول إن بعض الدول تسعى إلى تحجيم قدرات مصر وتقليص مواردها المائية، مضيفا أن القاهرة أخطأت عند قبولها بالتفاوض على إعادة تقسيم مياه النيل.

    ويرى علام أن "بعض" دول حوض النيل، لا سيما إثيوبيا، توارثت من الاستعمار سياسة العصا والجزرة، وذلك عبر التحكم في مياه نهر النيل.

    انظر أيضا:

    السودان يؤكد ضرورة التوصل لاتفاق ملزم حول سد النهضة قبل يوليو
    إعلام: أوغندا تدخل على خط أزمة "سد النهضة"
    مصر للأمم المتحدة: يجب إطلاق مفاوضات جادة حول سد النهضة برعاية أفريقية ودولية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook