13:43 GMT16 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    أعلن رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، اليوم السبت، تسمية السادس من آذار/ مارس يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق.

    وجاء هذا الإعلان عقب الزيارة التي جمعت الحبر الأعظم (البابا فرنسيس) والمرجع الأعلى علي السيستاني، اليوم السبت، في مدينة النجف العراقية.

    ونشر الكاظمي تغريدة عبر حسابه الرسمي "تويتر"، قال فيها: "إنه بمناسبة اللقاء التاريخي بين قطبي السلام والتسامح، سماحة المرجع الأعلى السيد علي السيستاني، وقداسة البابا فرنسيس، ولقاء الأديان في مدينة أور التاريخية، نعلن عن تسمية يوم السادس من آذار من كل عام، يوماً وطنيا للتسامح والتعايش في العراق".

    ووصل البابا فرنسيس إلى بغداد يوم أمس الجمعة، في مستهل زيارة تاريخية للعراق تستغرق أربعة أيام، هي أول زيارة بابوية للعراق على الإطلاق.

    واهتم البابا فرنسيس عند إعلانه زيارة العراق على أن تكون زيارته "رسالة صمود" إلى مسيحيي العراق، الذين يعتبرون من أقدم وأعرق المسيحيين في المنطقة، والذين واجهوا تحديات كبرى، بحسب قوله.

    انظر أيضا:

    بابا الفاتيكان: استهداف الإرهاب للعراق يعد هجوما على جزء من التاريخ
    هل نفض بابا الفاتيكان الغبار عن تاريخ أقدم حضارة في العالم؟
    بابا الفاتيكان يقبل العلم العراقي.. صورة
    الكلمات الدلالية:
    البابا فرنسيس, العراق, التسامح
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook