01:11 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    دعا رائد الجحافي الناطق الرسمي باسم الجبهة الوطنية لتحرير واستقلال الجنوب، وأحد أبرز المعارضين للمجلس الانتقالي إلى الوقوف خلف عيدروس الزبيدي في وجه الضغوط الخارجية على المجلس.

    وقال القيادي بالحراك الجنوبي في اتصال مع "سبوتنيك"، إنه يجب على جميع الجنوبيين في هذا الوقت الالتفاف حول قادتهم وبالذات الرئيس عيدروس الزبيدي، وذلك "لتعزيز قوة المجلس للصمود بوجه الضغوط التي يواجهها من قبل السعودية التي تمارس ابتزاز قوي ضده".

    وأضاف الجحافي أن "مواقف الرئيس عيدروس الزبيدي تنم عن حنكة وشجاعة قائد جدير بالثقة، ويجب على الجنوبيين بكل انتماءاتهم السياسية والثورية الوقوف خلف قادة الانتقالي في ظل الظروف الراهنة، لأن الهدف واحد، بدلا من ضياع الجميع وغرق سفينة الجنوب في ظل الخلافات والتشرذم".

    وتابع أن الموقف الأخير للانتقالي الذي رفض فيه الزج بالوحدات العسكرية التابعة له في حرب مأرب، هو موقف قوي يدل على مدى حرص قادة المجلس على "صون دماء الجنوبيين"، والنأي بهم عن صراع الشماليين وبالذات حزب الإصلاح الذي يعد العدة لاجتياح الجنوب، وترفض قواته مغادرة وادي حضرموت وشبوة، على حد قوله.

    وأوضح الجحافي، أن الهم الأول لقوات الإصلاح وغيرها هو "استمرار نفوذهم وهيمنتهم على الجنوب ونهب ثرواته، في الوقت الذي يطمح فيه الجنوبيون إلى عملية التحرير واستقلال الجنوب".

    وقعت الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي اتفاق مصالحة بوساطة سعودية بعد الأحداث الدامية بين الجانبين في أغسطس/ آب عام 2019، التي راح ضحيتها العشرات بين قتيل وجريح، غادرت على إثرها الحكومة اليمنية العاصمة المؤقتة عدن.

    وجرى التوقيع على الاتفاق في العاصمة السعودية الرياض، في 5 نوفمبر/ تشرين الثاني 2019، برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز، وحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد، ورئيس المجلس الانتقالي الجنوبي عيدروس الزبيدي.

    انظر أيضا:

    الخارجية اليمنية تحتج على لقاء رئيسة بعثة الصليب الأحمر بسفير إيران لدى صنعاء
    الخارجية الإيرانية: إنهاء السعودية للحرب و"الحصار" في اليمن سيسهم في تسوية سياسية
    الجيش اليمني يعلن السيطرة على مواقع لـ"أنصار الله" في مأرب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook