14:40 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 124
    تابعنا عبر

    أرسلت شابة مصرية تدعى هند الهادي، رسالة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، لحضور حفل زفافها المنتظر منتصف مايو المقبل.

    وقالت وسائل إعلام مصرية إن العروس تلقت مفاجأة عندما تفاعلت مؤسسة الرئاسة مع طلبها، وصدور توجيه من الرئيس المصري بمقابلتها لوزيرة التضامن الاجتماعي نيفين القباج، والتي وعدتها بتوفير طرف صناعي هدية من الرئيس، كما تقرر إجراء مقابلة لها مع السيدة انتصار السيسي خلال شهر مارس/ آذار الجاري.

    من جهتها، قالت هند الهادي، في حديث مع موقع "سكاي نيوز عربية": "كانت أمنيتي أن أُقابل الرئيس السيسي وكتبت ذلك على حسابي بفيسبوك، فجاءتني تعليقات سلبية كثيرة، لكن الرئيس أكد بتفاعله مع منشوري أنه أب للجميع خصوصا أصحاب الهمم، ووجه بمقابلتي بالسيدة وزيرة التضامن الاجتماعي، ووجه أيضا بتنفيذ طرف صناعي لي، كهدية من الرئيس بمناسبة زفافي، وبالفعل قمت بعمل المقاسات اللازمة وسأستلمه قريبا".

    وعن جلسة التصوير الذي نشرته مؤخرا على صفحتها في موقع فيسبوك، وهي تتكأ على عكازها، تقول: "كنت نفسي حد يعملي فوتوسشين، وبالفعل اتقفت مع مصور، وكان رسالتي أن أوصل رساله مفادها أن العكاز ليس إعاقة، وإنه يمكن للإنسان أن يحيا بعكازه، وأن كل فرد فينا قد التحديات التي ممكن يواجهها في حياته".

    الجدير بالذكر، أن هند، فتاة من أصحاب الهمم تبلغ من العمر 28 عاما، فقدت إحدى ساقيها في الثامنة من عمرها إثر حادث أليم تعرضت له، فكان رد فعل الأسرة خوفا شديدا عليها حتى منعوها من استكمال دراستها وأجبروها على الالتحاق بالتعليم الفني، بحجة أنها لن تستطيع أن تتعامل مع أحد.

    لكنها لم تستسلم وحولت محن حياتها لمنح، إذ قررت دراسة الثانوية ثم الالتحاق بكلية دار العلوم بجامعة المنيا التي تخرجت منها، كما أصبحت بطلة رياضية بحصد 20 ميدالية متنوعة في ألعاب القوى، والتحقت بالعمل في أحد البنوك.

    انظر أيضا:

    مراسم استقبال رسمية للسيسي بالخرطوم... فيديو
    السيسي وقرينته يحضران حفل زواج ابنة صديقه.. ويفاجئ العروس
    السيسي يصدر قرارا بشأن قانون الشهر العقاري
    "نقي كويس"... السيسي يشتري فاكهة من بائع في الشارع ويكتشف مأساة... فيديو
    السيسي يطلب 20 تريليونا ليجعل مصر "عروسة"... ويلمح إلى دولة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook