14:24 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 25
    تابعنا عبر

    أعربت عائلة الجاسوس الإسرائيلي، إيلي كوهين، عن أملها في إعادة رفاته من سوريا، بعد تلقي "غرض شخصي" من دمشق، اليوم الثلاثاء.

    أجرت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، اتصالا مع ابنة الجاسوس الإسرائيلي، إيلي كوهين، مساء اليوم الثلاثاء، أوضحت من خلاله أنها سمعت عن تلقي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، "غرضا شخصيا" تعود ملكيته للجاسوس إيلي كوهين، من سوريا من الأخبار، كغيرها من المواطنين الإسرائيليين.

    وأضافت ابنة كوهين أنها، في الوقت نفسه، تلقت رفضا لوجود تطور جديد في إعادة رفات والدها من سوريا، حيث أكدت أنها لم تتلق أية معلومات من المسؤولين الحكوميين أو من جهاز الموساد الإسرائيليين، وبأنه ليس لديها ما ترد عليه، بدعوى أنها مجرد "إشاعة في الوقت الحالي".

    وفي تقرير آخر للقناة العبرية نفسها "كان"، أكد أفراهام كوهين، شقيق الجاسوس الراحل، إيلي كوهين، أنه تلقى المعلومات الجديدة بشأن "الغرض الشخصي" لكوهين من الصحفيين، وليس من أي مصدر رسمي، موضحا أنه سمعت أكثر من مرة عن وجود تطور في إعادة رفات أخيه، دون جدوى، متمنيا إعادة رفاته هذه المرة.

    وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قد أكد، في وقت سابقة من اليوم الثلاثاء، أن عمليات البحث عن رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين، في سوريا، جارية بالفعل هذه الأيام.

    وأجرت قناة "i24NEWS"، اليوم الثلاثاء، حوارا مع نتنياهو، أفاد من خلاله بأن السوريين سلموا "غرض شخصي" تعود ملكيته للجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين، الذي حوكم وأعدم شنقا، في 18 أيار/مايو 1965 في سوريا، بتهمة التجسس، إلى الروس، الذين يبحثون في مقبرة مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب دمشق عن رفاته. 

    ونقلت القناة الإسرائيلية على لسان مصدر من الحكومة السورية، أن الروس نقلوا هذا الغرض إلى إسرائيل لفحصه، مشيرا إلى أنه غرض شخصي لكوهين، ومن الممكن أن يكون بقايا ملابسه، أو البعض من الوثائق التي تخصه.

    وأضاف المصدر الحكومي السوري للقناة أن سوريا وروسيا على خلاف حول الثمن الذي ستدفعه إسرائيل، مقابل كل معلومة إضافية تتعلق بالجاسوس الإسرائيلي.

    ومن جهتها، لم تصدر عائلة الجاسوس الإسرائيلي إيدي كوهين، أي تصريح حول الموضوع.

    يُشار إلى أن إيلي كوهين بدأ أنشطته السرية في سوريا عام 1961 منتحلا اسم، كامل أمين ثابت، وتمكن على مر السنين من تطوير علاقات متينة وأصبح قريبا من رأس الحكومة السورية. 

    واستغل كوهين ذلك في نقل معلومات استخباراتية قيمة لإسرائيل بشأن انتشار الجيش السوري في هضبة الجولان المحتلة، وكان الجاسوس الإسرائيلي في ذروة نشاطه مرشحا لمنصب نائب وزير الدفاع السوري.

    انظر أيضا:

    الكشف عن تفاصيل جديدة عن عميل الموساد في سوريا "إيلي كوهين"
    مسلسل "الجاسوس" عن إيلي كوهين... ما وراؤه
    بعد استلام "غرض شخصي له"... نتنياهو: نبحث عن رفات الجاسوس إيلي كوهين في سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook