23:33 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أنهت قوات الأمن في تونس اعتصام أعضاء حزب الدستوري الحر، أمام مقر فرع اتحاد العلماء المسلمين، مستخدمين القوة في تفريقهم.

    وبحسب موقع "موازيك" التونسي، استعمل الأمن، في ساعة متأخرة من ليل الثلاثاء فجر الأربعاء، الغاز المسيل للدموع في محاولة لتفريقهم مما تسبب في إغماء عدد من المعتصمين.

    وأشار الموقع إلى أن الوحدات الأمنية سبقت محاولة تفريق المعتصمين تنبيها بضرورة الامتثال لقرار حظر التجول ومغادرة مقر الاعتصام، ولفت إلى أنه تم قطع الكهرباء على خيمة المعتصمين.

    واتهمت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر، قوات الأمن بالاعتداء بعنف على أنصارها، مؤكدة مرابطتها في مقر المنظمة التي تصفها بـ"الإرهابية".

    وأشارت بعض المواقع الإخبارية التونسية إلى أن عناصر تابعة لائتلاف الكرامة وحزب حركة النهضة الإسلامي ساندت قوات الأمن في فض الاعتصام.

    ويطالب أنصار الحزب الدستوري الحر بإيقاف نشاطات مقر اتحاد علماء المسلمين بدعوى "تورطه في دعم التنظيمات الإرهابية". وقامت القوات الأمنية بإخراج أنصار الحزب من المقر.

    ويعتصم أنصار الحزب منذ أشهر، أمام مقر فرع الاتحاد، مطالبين الحكومة بايقاف نشاطه ويتهمون القائمين عليه، وجلهم من المنتمين لحركة النهضة "بدعم الإرهاب وإقامة دورات تكوينية تشجع على العنف والتطرف وتخدم التيارات الدينية المتشددة".

    انظر أيضا:

    تونس... انتقال اعتصام "الدستوري الحر" إلى مكتب راشد الغنوشي
    تونس: الحزب الدستوري الحر المعارض يقود مسيرة مناهضة للإرهاب... صور
    رئيسة "الحزب الدستوري الحر" التونسي تعلن إصابتها بفيروس كورونا
    بعد تقدم "الدستوري الحر" في استطلاعات الرأي... الغنوشي: الصناديق هي الأساس
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook