23:17 GMT08 مايو/ أيار 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت صحيفة "أخبار السودان" عن تكدس في البنوك وغصب كبير وسط العملاء في مختلف بنوك البلاد، يوم أمس.

    وأكدت الصحيفة أن هذا الأمر تسبب به الإضراب الذي نفذه العاملون في بنك السودان المركزي وبنك الخرطوم، وقالت إن الربكة أحدثها شح السيولة في البنوك بسبب إضراب العاملين في بنك السودان وامتناعهم عن توفير النقد الأجنبي والمحلي.

    وعبر عدد من المواطنين عن سخطهم واستيائهم جراء إضراب عاملي بنك الخرطوم الذي يعتبر من البنوك ذات العدد الأضخم من العملاء والذين عبروا عن غضبهم.

    وأكدت الصحيفة أن العاملين قرروا العودة إلى العمل وفك الإضراب اليوم إلى حين عودة وزير المال جبريل إبراهيم اليوم، والاستماع إلى مطالبهم وحلها.

    وأعلن صندوق النقد الدولي، يوم أمس، موافقته على المراجعة الأولى لبرنامج السودان الذي يراقبه خبراء الصندوق، والذي يدعم برنامجا وضعته الحكومة.

    واعتبر الصندوق في بيان رسمي أن السلطات السودانية أحرزت تقدما ملموسا نحو إنشاء سجل حافل بالسياسة وتنفيذ الإصلاح "وهو مطلب رئيسي لتخفيف الديون في نهاية المطاف"، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية "سونا".

    وأكد صندوق النقد أن الوضع الاقتصادي في السودان لا يزال هشا للغاية، مع انخفاض النمو والتضخم المرتفع والموقف الخارجي الضعيف مما يشكل تهديدا لاستقرار الاقتصاد الكلي والحد من الفقر.

    ودعا إلى ضرورة الحفاظ على التقدم والوفاء بمتطلبات تخفيف عبء مديونية البلدان الفقيرة المثقلة بالديون، من خلال إصلاح سعر الصرف الجمركي في الوقت المناسب لزيادة الإيرادات والقدرة التنافسية، وتجنب العودة إلى تدابير السياسة المشوهة، بما في ذلك ممارسات العملات المتعددة والإعانات المالية.

    والعام الماضي، أعلن صندوق النقد الدولي عن استعداده لمساعدة السودان بعد أن رفعت واشنطن البلد من قائمتها للدول الراعية للإرهاب.

    وحينها قال الصندوق إن إزالة السودان من القائمة الأمريكية يقضي على أحد العوائق نحو الإعفاء من الديون في ظل مبادرة مساعدة الدول الفقيرة المثقلة بالدين التي أطلقت في عام 1996.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook