00:12 GMT15 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 12
    تابعنا عبر

    كشف مصدر عسكري مغربي، اليوم الخميس، حقيقة توغل فرقة من الجيش الجزائري في مدينة فكيك المغربية، على الحدود مع الجزائر.

    وأكد مصدر عسكري، في تصريحات لصحيفة "هسبريس"، أن "الحديث عن استفزاز عناصر عسكرية جزائرية لمواطنين مغاربة، وترويعهم بمنطقة العرجة المحاذية للحدود المغربية الجزائرية، أمر لا أساس له من الصحة".

    وشدد المصدر ذاته، في تصريحه، على أنه "تم التحقق من المعطيات التي راجت مساء أمس على شبكات التواصل الاجتماعي، وتبين أن المنطقة هادئة ولم تشهد أي تحركات أو توتر".

    وكانت مواقع التواصل الاجتماعي، تحدثت عن "إبلاغ عناصر عسكرية جزائرية مواطنين مغاربة بضرورة إخلاء قراهم وواحاتهم قبل طردهم بالقوة".

    يأتي ذلك بعد يوم من دعوة الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، خلال مداخلته في اجتماع لمجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي، "الجمهورية الصحراوية والمغرب للانخراط في "محادثات مباشرة وجادة"، يرعاها الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة"، مؤكدا أن حل هذا النزاع لن يأتي دون عملية سياسية.

    والنزاع بشأن الصحراء من أقدم النزاعات في إفريقيا، حيث تسعى جبهة "البوليساريو" التي تدعمها الجزائر إلى استقلال الصحراء عن المغرب الذي ضم هذه المنطقة الصحراوية الشاسعة عقب انسحاب إسبانيا منها عام 1975، ويعتبرها جزءا لا يتجزأ من أراضيه.

    انظر أيضا:

    واقع يعكسه الشارع... إلى أي مدى وصل الخلاف المغربي الجزائري
    جمعيات مغربية تدين تهجم قناة "الشروق" الجزائرية على مؤسسات المملكة
    المغرب: خطاب البرلمان الجزائري إلى بايدن "ارتباك ونرفزة"
    دعوات مغربية على مواقع التواصل لقطع العلاقات مع الجزائر... والسبب فضائية
    بينها المغرب... الجزائر تكشف عن "حرب قذرة" تنطلق من 5 دول ضدها
    ما حقيقة وجود حرب سيبرانية إسرائيلية- مغربية ضد الجزائر؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook