09:08 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تجددت أزمة الكهرباء في لبنان خلال الأيام القليلة الماضية، على الرغم من أن عمر هذه المشكلة يتعدى الثلاثين عاما.

    فتح تصريح وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال، ريمون غجر، من أن لبنان قد يغرق في العتمة مع نهاية الشهر الحالي، الباب مجدداً أمام معضلة الكهرباء التي فشلت في حلها الحكومات المتعاقبة منذ نهاية الحرب الأهلية في تسعينيات القرن الماضي. 

    وشدد غجر اليوم الأربعاء، على ضرورة توفير المساهمات المالية اللازمة لإعطاء سلفة لمؤسسة كهرباء لبنان، بهدف تأمين الفيول المطلوب، طالبا من نواب البرلمان مساعدة وزارته لحل هذه الأزمة الضاغطة. 

    وقال غجر بعد لقائه رئيس الجمهورية ميشال عون، في القصر الجمهوري:"وضعنا فخامة الرئيس في جو الضغط الذي نعمل به كي لا نصل إلى العتمة واستنفذنا كل الإمكانات، ويجب إيجاد مصدر لشراء الفيول، ونحن اليوم نستخدم وفر عام 2020 ونحتاج أموالا في الموازنة الجديدة وبحاجة إلى سلفة من أجل أن نستمر". 

    وأشار إلى أن نواب تكتل "لبنان القوي" قدموا قانونا من أجل إعطاء سلفة مالية لشراء الفيول لإمداد المواطنين بالكهرباء. 

    وأضاف الوزير قائلا:"ذاهبون إلى العتمة وأعتقد أن النواب لن يقبلوا أن يكونوا شهودا على هذا الأمر والحل بين أيديهم". 

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook