10:59 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 60
    تابعنا عبر

    انتشرت مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي صورة يدعي ناشروها أنها تظهر وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي تزغرد عند وصول الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى السودان في زيارته الأخيرة.

    وتظهر في الصورة وزيرة الخارجية السودانية مريم الصادق المهدي وتعلو وجهها ابتسامة عريضة ويبدو كأنها تزغرد. 

    وجاء في النص المرافق "الوزيرة مريم الصادق المهدي وزيرة الخارجية السودانية تستقبل السيسي بالزغاريد ضاربة بالدبلوماسية والبروتوكول".

    وحظيت الصورة بمئات المشاركات على موقع "فيسبوك" غداة أول زيارة للسيسي، في الـ 6 من مارس الجاري، إلى الخرطوم منذ الإطاحة بالرئيس عمر البشير.

    لكن فيديو استقبال السيسي الذي نشره الحساب الرسمي لموقع الرئاسة المصرية والنقل المباشر للمراسم الرسمية على القنوات المصرية يظهران أن الوزيرة السودانية ترتدي زياً مختلفاً عن الصورة المتداولة وأنها لم تزغرد.

    كما تبين الصور المنشورة على صفحة المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، التزام الجميع بارتداء الكمامات، على عكس الصورة المتداولة، ما يؤشر إلى أنها قد تعود لفترة ما قبل انتشار كوفيد-19.

    الحقيقة

    تبين بعد البحث أن هذه الصورة التقطت في 17 آب/أغسطس 2019 خلال توقيع المجلس العسكري وحركة الاحتجاج في السودان اتفاقاً يمهد لمرحلة انتقالية تؤدي إلى حكم مدني في البلاد.

    وقد أثارت التحية العسكرية التي أدتها ابنة الزعيم السياسي السوداني الصادق المهدي لضباط المجلس العسكري انتقادات بعض النشطاء السودانيين.

    انظر أيضا:

    لمدة 10 سنوات.. السيسي يوجه رسالة للمصريين بشأن تنظيم النسل.. فيديو
    لحظة تكريم السيسي لطبيب فقد بصره بسبب ضغط العمل في أزمة كورونا... فيديو
    لحظة مؤثرة... انهيار ابنة ضابط شهيد بالبكاء أمام السيسي... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook