20:46 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حسم مجلس الوزراء المصري، اليوم السبت، الجدل بشأن أنباء متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي حول نقص السلع الأساسية بجميع محافظات الجمهورية خلال الأشهر المقبلة تأثرا بتداعيات أزمة فيروس "كورونا" المستجد.

    وقال المجلس في بيان رسمي له إنه تواصل مع مع وزارة التموين والتجارة الداخلية للوقوف على حقيقة هذا الأمر، والتي نفت بدورها تلك الأنباء، وأكدت أنه "لا صحة لنقص أي سلعة من السلع الأساسية بأي محافظة من محافظات الجمهورية".

    وأوضحت وزارة التموين المصرية "انتظام ضخ كميات وفيرة من السلع يوميا بالأسواق وجميع فروع المجمعات الاستهلاكية وبقالي التموين وفروع مشروع "جمعيتي"، مع انتظام صرف المقررات التموينية، وكذلك توافر مخزون استراتيجي لها يكفي لعدة أشهر مقبلة".

    كما أشارت إلى أنه "جاري تنفيذ مشروع إنشاء مستودعات استراتيجية وفق أحدث التقنيات لإدارة عمليات تخزين السلع الأساسية، بما يعزز من زيادة مخزونها الاستراتيجي لمدة تصل إلى نحو 9 أشهر، وشددت على شن حملات تفتيشية على كافة الأسواق، لمنع أي تلاعب أو ممارسات احتكارية".

    وأعلنت وزارة التموين والتجارية الداخلية المصرية من خلال بيان مجلس الوزراء المصري عن أنه "سيتم توفير السلع التموينية (خاصة السلع الأساسية) لمحدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجا بكميات كبيرة تكفي احتياجاتهم لعدة شهور قادمة، كما أنها ستوفر كميات من كافة السلع الغذائية ومنتجات اللحوم والدواجن بمنافذ المجمعات الاستهلاكية بالتزامن مع اقتراب شهر رمضان، وكذلك تكثيفها الرقابة التموينية على جميع الأسواق".

    انظر أيضا:

    مصر تعدل مدة مناقصة شراء سلع غذائية
    دخول السلع الغذائية المصرية للسوق الروسية في أسرع وقت
    مصر... بيان بشأن أنباء أثارت جدلا حول زيادة ضريبية جديدة على السلع الغذائية
    "المركزي المصري" يكشف تأثيرات كورونا على السلع غير الغذائية
    الحكومة المصرية تكشف حقيقة بيع مياه الري للمزارعين
    الكلمات الدلالية:
    شهر رمضان, مجلس الوزراء المصري, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook