00:06 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشفت النيابة العامة في مصر تفاصيل وفاة امرأة بعد سقوطها من بلكونة شقتها.

    وأصدرت النيابة العامة المصرية مساء اليوم بيانا، جاء فيه أنها "أُخطرت يوم الحادي عشر من شهر مارس الجاري من «وحدة مباحث قسم شرطة السلام أول» بوفاة امرأة -ربة منزل وليست طبيبة- ووجود جثمانها بالطريق العام على خلفية اعتداء ثلاثة متهمين على شخصٍ داخل مسكنها".

    وأضافت أنها "انتقلت إلى مسرح الحادث لمعاينته ومناظرة الجثمان، وتبينت بَعْثرة محتويات المسكن وسلامة بابه وجميع نوافذه وشرفته، وكذا تبينت ما بالجثمان من إصابات".

    وتابع بيان النيابة العامة أنها "سألت جارة للمجني عليها فشهدت بأنها رأت من نافذة شُرفة مسكن المجني عليها تقييد المتهمين الثلاثة شخصًا بوثاق داخل المسكن، وإسراع المجني عليها وقتئذٍ نحو الشرفة وإلقاء نفسها منها لتسقط مفارقة الحياة".

    وأكدت النيابة أنه "شهد الذي قيده المتهمون بالوثاق -في التحقيقات- باقتحامهم المسكن بعدما فتحت لهم المجني عليها الباب، وتعديهم عليه بالضرب بالأيدي وبعِصِيٍّ خشبية وتقييدهم إياه بوثاق".

    وقال، بحسب بيان النيابة، إنه "فوجئ خلال ذلك بإسراع المجني عليها نحو شرفة المسكن فألقت بنفسها منها، نافيًا تعدي أيٍّ من المتهمين عليها."

    وتابع بيان النيابة العامة أنها "استجوبت المتهمين الثلاثة فأقرُّوا بارتكابهم جرائم حجز المجني عليها والشخص الذي كان في رفقتها بدون وجه حقٍّ وتعذيب الأخير بدنيًّا، واستعراضهم القوة والتلويح بالعنف واستخدامهما ضد المجني عليهما بقصد ترويعهما وتخويفهما بإلحاق الأذى بهما، وكان من شأن ذلك إلقاء الرعب في نفسيهما وتعريض حياتهما وسلامتهما للخطر، ودخولهم مسكن المجني عليها بقصد ارتكاب هاتين الجريمتين، وحيازتهم أدوات ممَّا تستخدم في الاعتداء على الأشخاص".

    وتابع البيان: "أكد المتهمون أن المجني عليها ألقت بنفسها من شرفة المسكن بعدما أرهبوها والشخصَ الذي كان معها واعتدوا على الأخير وقيدوه بوثاق".

    وأشار البيان إلى أن النيابة العامة أمرت بحبس المتهمين أربعة أيامٍ احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.

    وأكدت النيابة في بيانها "ضرورةَ الالتزام بما تصدره من بيانات في الوقائع التي تباشر التحقيقات فيها، وعدم الالتفات إلى أية معلومات بشأنها من أية مصادر أخرى -مهما تكن- من شأنها تكدير الأمن والسلم العام، ووضع مروجيها تحت طائلة القانون".

    وشددت على أنها (النيابة العامة) وحدها صاحبة الحق في تقدير ما يجوز نشره أو ما يُرى حجبه من ملابسات الوقائع التي تُحققها؛ ضمانًا لسلامة التحقيقات وحُسن سير العدالة.

    وكان قسم شرطة السلام تلقي بلاغا، من أحد سكان العقار بسقوط سيدة من الطابق 6 بدائرة القسم انتقل ضباط المباحث إلى مكان الحادث، وبالفحص والتحريات تبين أن المتوفية (34 سنة)، تعاني من كسور في الجمجمة، تم تحرير محضر وإخطار النيابة العامة ونقل الجثة إلى المشرحة لمعرفة أسباب الوفاة.

    وبحسب موقع "المصري اليوم"، استمعت الأجهزة الأمنية إلى أقوال شهود عيان من سكان العقار وفي البداية أكد صاحب العقار أن المجني عليها تمر بأزمة نفسية وأقدمت على الانتحار بإلقاء بنفسها من الطابق السادس.

    وكشفت التحريات تورط صاحب العقار وزوجته والحارس في وفاة المجني عليها والتسبب في سقوطها من أعلي بعد أن تعدوا عليها بالضرب وتحطيم باب شقتها بدعوى مشاهدة صديق لها داخل شقتها. وعقب تقنين الإجراءات والتحريات تم ضبط المتهمين وتحرير محضر بالحادث، وإحالتهم على النيابة العامة للتحقيق.

    ومن جانبه اتهم شقيق المجني عليها صاحب العقار وزوجته و4 آخرين بقتلها شقيقته بإلقائها من الطابق السادس، بعد الشك في سلوكها بوجود علاقة بينها وبين شخص آخر، مشيرا إلى أن شقيقته موظفة في عيادة النساء والتوليد في منطقة السلام، وسمعتها معروفة للجميع.

    وكشف شقيق المجني عليه حقيقة الرجل الذي عثر عليه داخل شقة شقيقته المجني عليها، وقال في التحقيقات إنه "عامل أنابيب معروف في المنطقة طالع شقة أختي لتغيير لها الأنبوبة"، مبررا وجوده في وقت متأخرا من الليل بسبب انشغالها طوال النهار في عملها كممرضة.

    انظر أيضا:

    "بجرمي الخطف وهتك العرض"... النيابة العامة المصرية تحيل متهم "واقعة المعادي" للمحكمة
    محكمة سعودية تقضي بحبس مهندس مصري 25 عاما... والمتهم يطلب الإعدام لنفسه
    محكمة مصرية تحدد موعد الحكم في دعوى تطالب فيسبوك بحذف صفحات الإخوان
    في هذا الموعد... محكمة مصرية تحسم مصير مجلس مرتضى منصور
    محكمة مصرية ترفض دعوى تطالب بوقف قتل كلاب وقطط الشوارع
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook