16:08 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد مدير شركة النفط اليمنية في صنعاء عمار الأضرعي، أن القدرات التشغيلية لجميع القطاعات بدأت في الانهيار بسبب نفاذ مخزون النفط.

     

    وقال الأضرعي في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك": "إن تأثير أزمة الوقود على الحياة كارثي وقد بدأت القدرات التشغيلية لكافة القطاعات بالانهيار الكامل وسيؤدي ذلك إلى حدوث أكبر كارثة على وجه الأرض، والوضع  التمويني حرج جدا، وفي حالة انهيار كونه لم يسمح بدخول لتر واحد من النفط إلى ميناء الحديدة منذ 74 يوما، حيث كانت آخر سفينة دخلت ميناء الحديدة في ديسمبر/كانون الأول  2020".

    وأضاف: "دعونا الأحرار في العالم ولا زلنا ندعوهم إلى مناصرة أبناء الشعب اليمني، وفضح قوى تحالف العدوان وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية لاستمرارها في أعمال القرصنة على سفن الوقود والدواء والغذاء، ونحمّل قوى تحالف العدوان وعلى رأسها أمريكا إلى جانب الأمم المتحدة كامل المسئولية لما آلت إليه الأوضاع في اليمن بسبب استمرار أعمال القرصنة البحرية على سفن الوقود الواردة إلى ميناء الحديدة".

    وأشار الأضرعي إلى أنهم  "قاموا بتسليم منسق الشؤون الإنسانية خلال الأيام الماضية دراسة أجرتها جامعة هارفارد الأمريكية، وكذلك دراسة البنك الدولي ودراسة أخرى معدّة من الوكالة الأمريكية للتنمية، وجميعها توصلت إلى نتيجة مفادها أن لا جدوى من المساعدات المقدّمة لليمن في ظل الحصار، وأن تلك المساعدات تطيل من أمد الحروب والمجاعة والفقر، والحل يكمن فقط في رفع الحصار، وهذا دليل على أن الأمم المتحدة تسعى خلف المساعدات، وتستغل كل التقارير الدولية التي تظهر حقيقة ما يحدث في اليمن لاستغلاله وتوظيفه لجلب المساعدات من المانحين لصالحها فقط".

    وتقود السعودية، منذ مارس/ آذار 2015، تحالفا عسكريا من دول عربية وإسلامية، دعما للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، في سعيها لاستعادة العاصمة صنعاء ومناطق واسعة شمال وغرب اليمن، سيطرت عليها جماعة "أنصار الله" أواخر 2014.

    وبالمقابل تنفذ جماعة "أنصار الله" هجمات بطائرات دون طيار، وصواريخ باليستية، وقوارب مفخخة؛ تستهدف قوات سعودية ويمنية داخل اليمن، وداخل أراضي المملكة.

     وقد اجتمعت أطراف النزاع في اليمن في ديسمبر/كانون الأول 2018، لأول مرة منذ عدة سنوات، على طاولة المفاوضات، التي نظمت تحت رعاية الأمم المتحدة في ستوكهولم. وتمكنوا من التوصل إلى عدد من الاتفاقيات المهمة، لا سيما بشأن تبادل الأسرى، ووقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الاستراتيجية ووضعها تحت سيطرة الأمم المتحدة.

     

     

    انظر أيضا:

    التحالف العربي يستهدف مواقع لجماعة "أنصار الله" في اليمن
    الجيش اليمني يعلن قتل قيادي في "أنصار الله"
    الجيش اليمني يعلن إسقاط طائرة إيرانية ومقتل 45 من "أنصار الله"
    الخارجية الأمريكية تقول إنها تخطط لتنشيط الجهود الدبلوماسية من أجل يمن موحد
    إيران: السعودية لا تقوم بما يلزم لإنهاء الأزمة في اليمن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook