23:25 GMT13 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال الأمين العام لوزارة المجاهدين في الجزائر، العيد ربيقة، إنه جمع نحو 35 ألف شهادة حية للثورة الجزائرية، في 28 ألف ساعة من التسجيل.

    وأوضح ربيقة، في تصريحات للإذاعة الوطنية، اليوم الأربعاء، أن "الكثير من الشهادات الحية هي لشخصيات ومجاهدين كبار"، لافتا إلى "ضرورة دراستها وتمحيصها واستغلالها في يوم دراسي خاص بالموضوع لاستغلاله"، بحسب ما نقله موقع "النهار" الجزائري.

    ونقل موقع "الشروق" الجزائري، عن ربيقة، قوله إنه "لا يمكن تجزئة الأرشيف والبحث في أحداث أو مرحلة معينة دون أخرى".

    ولفت إلى أن "قرار رفع السرية عن الأرشيف الجزائري من قبل فرنسا مسألة تقنية بحتة"، مضيفا أنه "بعد مرور 50 أو 70 سنة من الطبيعي أن يتم رفع السرية عن الأرشيف أو جزء منه".

    ولفت بريقة إلى أن "هذا الأرشيف لا يمكن تجزئته في أحداث أو مرحلة معينة، وعلينا أن نعمل على جلب الأرشيف من الدول الأخرى كبلجيكا ولبنان وتونس والمغرب وغيرها وليس فرنسا فقط".

    وأشار إلى أن "استرجاع هذا الأرشيف يجب أن يخضع لشروط معينة ودراسة وتمعن من أهل الاختصاص حتى لا نقع في الخطأ أو المغالطة".

    انظر أيضا:

    لماذا تخشى فرنسا الاعتذار للجزائر عن جرائم الاستعمار؟
    فرنسا... السجن 4 أشهر لعامل توصيل جزائري رفض توصيل طلبات الطعام لليهود
    قائد عسكري جزائري يوجه رسالة حادة إلى فرنسا ويطالبها "بتحمل المسؤولية"
    الجزائر: أسباب هروب فرنسا من الاعتراف بـ "جرائمها الاستعمارية" معروفة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook