21:09 GMT14 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تسلم المتحف الوطني في اللاذقية، اليوم الأربعاء، 36 قطعة أثرية نقدية ذهبية تؤرخ لحضارات تعاقبت وازدهرت في سوريا وأسهمت بإغناء الثقافة الإنسانية ضمن إطار جهود الجهات المختصة في مكافحة جريمة الاتجار غير المشروع بالآثار السورية.

    أكد المدير العام للآثار والمتاحف، نظير عوض، وفقا لما نقلته وكالة "سانا" السورية:
    "أن القطع النقدية التي تم تسليمها إلى المتحف الوطني في اللاذقية مهمة جداً، والبعض منها قد يكون نادراً، وتؤرخ لحضارات من الرومانية والبيزنطية والإسلامية"، لافتاً إلى أنه "تم ضبطها في محافظة اللاذقية حيث كانت معدة للتهريب خارج البلاد"، 

    وثمن عوض "الجهود الكبيرة والمهمة التي تبذلها الجهات المختصة في كشف الأشخاص الذين يعملون في مكافحة الاتجار غير المشروع بالآثار السورية ومنع وصولها إلى تجار الآثار في العالم، معتبراً أن مثل هذه العمليات قد تؤدي إلى كشف من يقف وراء عملية الاتجار من أشخاص وداعمين وشبكات".

    كما أسهمت الجهود الوطنية بين المؤسسات العاملة على التراث الأثري والجهات المختصة أسهم بشكل فعال في ضبط آلاف القطع الأثرية التي كانت معدة للتهريب وتمت مصادرتها واستعادتها وتسليمها للمتاحف السورية.

    انظر أيضا:

    كيف تحسنت الأوراق النقدية السورية بعد صناعتها في روسيا... فيديو
    أطفال قرية يحاصرها الجيش الأمريكي شرقي سوريا يتظاهرون ضده ودعما للرئيس الأسد
    الى أين وصلت سوريا بعد 10 سنوات من الحرب
    الكلمات الدلالية:
    آثار, متحف, سوريا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook