14:55 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    نجا وزير الخدمة المدنية والتأمينات في الحكومة اليمنية في عدن، الدكتور عبد الناصر الوالي، من محاولة اغتيال، اليوم الخميس، في مدينة عدن جنوبي البلاد.

    وقالت صحيفة "عاجل" السعودية إن "محاولة الاغتيال تمت عبر عبوة ناسفة استهدفت موكب الوزير المنتمي للمجلس الانتقالي الجنوبي، أثناء مرور موكبه على طريق العريش، بمديرية خور مكسر".

    وأضافت أن "الوزير لم يصب بأي أذى في التفجير، كما لم تقع أي إصابات في الأفراد المرافقين له، باستثناء وقوع خسائر مادية طفيفة في أحد الأطقم الأمنية المرافقة".

    وكان متظاهرون غاضبون اقتحموا قصر المعاشيق في عدن، يوم الثلاثاء الماضي، مقر إقامة الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا. 

    وتظاهر الآلاف من سكان مدينة عدن احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشية، وتردي الخدمات وتأخر دفع المستحقات من رواتب ومعاشات، واتجه المتظاهرون صوب قصر معاشيق، حيث أطلقت النار في الهواء من قبل حراسة القصر في محاولة لثنيهم عن اقتحامه، فيما تمكن المتظاهرون من دخول القصر، مرددين هتافات "ثورة ثورة يا جنوب"، وعبارات منددة بالحكومة.

    وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، وصلت الحكومة اليمنية الجديدة التي تضم 24 وزيرا إلى جانب رئيسها معين عبد الملك، إلى عدن، المقر المؤقت للسلطة المعترف بها دوليا، بعد أيام من أدائها اليمين أمام الرئيس عبد ربه منصور هادي، في السعودية حيث يقيم منذ سنوات.

    وأُعلنت حكومة الكفاءات الجديدة، في 18 ديسمبر/ كانون الأول، وفق تفاهمات اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، وضمت 24 وزيرًا، مناصفةً بين الشمال والجنوب، منهم 5 وزراء حصة من المجلس الانتقالي الجنوبي.

    انظر أيضا:

    اليمن... مسؤول يكشف "فائدة" تفجيرات عدن
    مسؤول بالانتقالي: تفجيرات عدن كانت متوقعة من الإرهابيين.. والحكومة ستكمل مسيرتها
    العراق يدين تفجير مطار عدن ويؤكد وقوفه مع المجتمع الدولي في مواجهة الإرهاب
    موسكو تدعو إلى تحقيق دقيق وغير منحاز في تفجيرات مطار عدن
    إيران تدين تفجير مطار عدن وتدعو جميع الأطراف للعودة إلى الحوار السياسي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook