11:42 GMT22 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    أعرب المبعوث الخاص لوزير الخارجية القطري لمكافحة الإرهاب والوساطة في تسوية المنازعات، مطلق القحطاني، اليوم الخميس، عن تقديره للدور الروسي الساعي لتحقيق السلام في أفغانستان.

    موسكو - سبوتنيك. وقال القحطاني، في حديث لوكالة "سبوتنيك": "تربطنا بروسيا علاقات قوية ونقدر مساعيها لدعم عملية السلام الأفغانية الجارية في الدوحة. كما أننا في تواصل مستمر مع الجانب الروسي لما للجانب الروسي من دور هام في الشأن الأفغاني".

    وأشار المبعوث القطري إلى أن "اجتماع موسكو [حول أفغانستان] يهدف لتعزيز مفاوضات الدوحة وتعزيز التوافق الإقليمي والدولي بشأن أفغانستان".

    وشدد القحطاني على أنه لا حل عسكري للنزاع الأفغاني، وأن الحل السلمي في أفغانستان يأتي فقط عن طريق الحوار والمفاوضات، قائلا: "نحن نعتقد بأنه لا يوجد حل عسكري للنزاع في أفغانستان وأن الوسيلة الوحيدة للتوصل للحل هي من خلال الحوار والمفاوضات لإيجاد حل سلمي لهذه الأزمة التي طال أمدها".

    وبخصوص التصعيد العسكري الأخير في أفغانستان، تمنى المبعوث القطري، أن " تلتزم جميع الأطراف باتفاق الدوحة وأن يكون هناك انسحاب بطريقة مسؤولة لا تؤثر على استقرار وأمن أفغانستان".

    وتعقيبا على رفض طالبان لمقترح الحكومة الانتقالية الموسعة، قال القحطاني: " إن عملية المفاوضات هي عملية أفغانية -  أفغانية، وبالتالي يرجع الأمر بالدرجة الأولى لخيارات الشعب الأفغاني في اختيار الطريقة والأسلوب الذي يلائمهم".

    وأضاف: "وعليه يجب أن يترك للأفغان حرية اختيار وتحديد البدائل القائمة على قيمهم ومعتقداتهم المناسبة مع الحفاظ على ما تم تحقيقه من تقدم في إرساء السلام وبما يحقق تطلعاتهم في الأمن والاستقرار والازدهار".

    واعتبر المبعوث أن محافظة دولة قطر على مسافة واحدة من جميع الأطراف مكنها من أن تصبح وسيطا موثوقا به على الصعيد الدولي في حل النزاعات.

    وتابع: "تعود أسباب نجاح الدبلوماسية القطرية لعدة عوامل أهمها: أن دولة قطر لا تحمل أجنده خفيه أو أطماع سياسية بل يكمن هدفها الأساسي في ممارسة الوساطة بتحقيق وإرساء السلام والاستقرار الإقليمي والدولي من خلال العمل بنزاهة وحياد وبكل شفافية ومهنيه ووفق أحكام القانون الدولي".

    وأضاف المبعوث القطري: "بالإضافة إلى أن دولة قطر تحرص في وساطاتها بالمحافظة على مسافة قريبة من أطراف الصراع وتحافظ أيضاً على سرية المفاوضات وتعتمد في وساطاتها على احترام ثقافات الأطراف المتنازعة ولا تسعى لفرض الحلول عليهم."

    وأشار إلى أن دولته "تسعى لتحقيق التوافق والتعاون الدولي والإقليمي حول هذه الصراعات، وبذلك كان للعوامل السابقة دوراً مهماً ساهم وعزز من مصداقية دولة قطر في حل النزاعات الدولية وبالتالي أصبحت وسيط موثوق به على الصعيد العالمي".

    وتحتضن العاصمة الروسية موسكو اليوم، مؤتمرا حول أفغانستان تشارك فيه الحكومة الأفغانية وحركة طالبان وشخصيات أفغانية مستقلة بالإضافة إلى المبعوثين الخاصين إلى أفغانستان لكل من روسيا والولايات المتحدة والصين وباكستان وكذلك المبعوث القطري الخاص.

    انظر أيضا:

    مقتل سبعة على الأقل وإصابة 53 في انفجار سيارة مفخخة غربي أفغانستان
    بايدن محذرا: قد لا نسحب كل قواتنا من أفغانستان في الأول من مايو
    مقتل 9 أشخاص في تحطم مروحية في أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook