03:46 GMT18 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    102
    تابعنا عبر

    قال رئيس كتلة "الصهيونية الدينية" النائب الإسرائيلي بتسلئيل سموتريش، إن حزبه لن يكون شريكا في أي حكومة تدعمها الأحزاب العربية، مشيرا إلى أنه "لا يوجد شعب فلسطيني" وأنه "اختراع وحركة عمرها 70 عاما"، واعتبر الديانة الإسلامية "ديانة عنف وجهاد".

    وأضاف سموتريش في مقابلة خاصة مع قناة "i24news"، أن "دولة إسرائيل هي دولة يهودية وديمقراطية، كل من يقبل هذا التعريف يمكن أن يكون شريكا شرعيا، وللأسف القيادات العربية في إسرائيل تنكر هذا التعريف، ويدعمون أخطر أعداءنا سواء حزب الله أو إيران أو حماس".

    وعبر سموتريش عن رأيه بالديانة الإسلامية قائلا: "هي ديانة للأسف الشديد، ديانة عنف، إرهاب وجهاد".

    وعن حق المواطنين العرب في إسرائيل بنيل حقوق متساوية، أجاب "خلال عملي 10 أشهر وزيرا للمواصلات استثمرت في البلدات العربية أكثر مما استثمره الليكود على مدار عشر سنوات، اجتمعت خلالها مع رؤساء المجالس العربية وحصلوا مني على كل الموارد، حين كنت وزيرا للمواصلات، كنت وزيرا للجميع".

    وتابع "من ناحية الوطنية أنا رجل يميني صهيوني ويهودي، لكن في المستوى المدني اعتبر أن المواطنين العرب متساوو الحقوق وحين سأشغل أي منصب وزاري مستقبلا سيحصلون مني على كل الخدمات". 

    كما أكد رفضه المشاركة في أي حكومة تسعى للتوصل إلى حل نهائي للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، قائلا "كل هذه الأرض يهودية وبلد الشعب اليهودي، لن نتنازل عن أي شبر منها لأي كيان سياسي، غالبية دولة إسرائيل تعارض إقامة دولة فلسطينية".

    وختم بقوله "لا يوجد شيء اسمه شعب فلسطيني، هذا اختراع عمره 70 أو 80 عاما، حيث خلقت كحركة قومية مناهضة للصهيونية، العرب الذين يعيشون هنا جاءوا من السعودية ودول المنطقة". 

    انظر أيضا:

    أمريكا: نرفض تحقيق الجنائية الدولية مع إسرائيل وفلسطين ليست دولة ذات سيادة
    خارجية فلسطين ترحب بقرار الجنائية الدولية: إسرائيل ترتكب جرائم "مستمرة وممنهجة"
    زاخاروفا: القدس يجب أن تصبح عاصمة لدولتين مستقلتين فلسطين وإسرائيل
    فلسطين تحذر من لصوص الآثار الإسرائيليين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook