16:45 GMT31 يوليو/ تموز 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    01
    تابعنا عبر

    عبّرت البعثة الأممية للدعم في ليبيا، اليوم الخميس، عن قلقها لاعتقال جماعة مسلحة أحد مسؤولي المصرف الليبي الخارجي، وسط العاصمة طرابلس، يوم 9 فبراير/ شباط الماضي .

    وطالبت البعثة الأممية للدعم في ليبيا حكومة الوحدة الوطنية الليبية أن تعطي الأولوية للإفراج عن الأشخاص المحتجزين بشكل تعسفي وغير قانوني في ليبيا.

    ونشرت البعثة الأممية للدعم في ليبيا عبر موقعها الرسمي بيانا صحفيا، قالت فيه: "إن بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا تعبّر عن قلقها بشأن سلامة السيد عبد الخالق محمد مصباح إبراهيم، أحد مسؤولي المصرف الليبي الخارجي، والذي تم اعتقاله بشكل تعسفي في وسط طرابلس، بتاريخ 9 فبراير/ شباط 2021، من قبل جماعة مسلحة بحسب مزاعم، ولا يزال مصيره مجهولا".

    وناشدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا في بيانها "السلطات القضائية للتدخل الفوري والإفراج عن السيد إبراهيم أو تقديمه لمحكمة مختصة دون تأخير تماشيا مع الالتزامات الوطنية لليبيا والتعهدات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان".

    ودعت البعثة "حكومة الوحدة الوطنية الجديدة لإعطاء الأولوية للإفراج عن جميع الأشخاص المحتجزين بشكل غير قانوني في ليبيا سواء في مراكز الاحتجاز الرسمية أو في أماكن الاحتجاز السرية التي تديرها جماعات مسلحة".

    انظر أيضا:

    زيارة سعيَد إلى ليبيا.. رسائل للداخل التونسي؟
    لقاء ليبي إسباني... هذه تفاصيله
    وزير الخارجية الجزائري: نحن لا نصدر السلاح والعنف لليبيا وإنما المساعدات
    روسيا تبحث مع السلطات الليبية مسألة إعادة فتح سفارتها في طرابلس
    الكلمات الدلالية:
    ليبيا, جماعة مسلحة, اعتقالات