11:47 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    التقى راشد الغنوشي رئيس مجلس نواب الشعب التونسي أمس الجمعة مع عدد من موظفي وعمال المجلس الذين تعرضوا لـ "اعتداء" من قبل النائبة عبير موسى.

    وبحسب بيان نشر على صفحة مجلس نواب الشعب بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك فقد ظهر الغنوشي في صور رفقة بعض موظفي وعمال المجلس "الذين تعرّضوا إلى الهرسلة والاعتداء من قبل رئيسة كتلة الدستوري الحر عبير موسي".

    ووفقا للبيان فقد عبر الغنوشي عن تضامنه التام مع كل موظفي المجلس بكل أصنافهم، مشددا على رفضه المطلق لكل ما يمس من كرامتهم ويحط من شأنهم.

    ولفت رئيس مجلس نواب الشعب التونسي إلى استيائه الشديد لاستهداف موظفي وعمال المجلس من قبل النائبة عبير موسى رئيسة كتلة الدستوري الحر، على حد تعبير البيان.

    وأشار الغنوشي إلى استعداده لتقديم كل سبل الدعم والرعاية لكل أبناء مجلس نواب الشعب من الموظفين والعمال، وتمكينهم من العمل في أفضل الظروف.

    وأبلغ رئيس مجلس نواب الشعب التونسي موظفي المجلس وعماله تضامن وتعاطف كافة أعضاء مكتب مجلس نواب الشعب معهم، معربًا عن "إدانته لما شهده المجلس من محاولات تعطيل عمل الإدارة البرلمانية وهرسلة موظفيها وتشويه صورتهم والاستنقاص من شأنهم"، على حد نص البيان.

    وحيا الغنوشي "ما يتحلى به موظفو المجلس من أخلاق عالية وشعور بالمسؤولية ومن استعداد دائم للبذل والعطاء والإسهام الفاعل في إنجاح عمل المجلس"، مؤكدًا استعداده لرعاية كل أبناء هذه المؤسسة الدستورية والإحاطة بهم وتمكينهم من العمل في أفضل الظروف.

    وكان مكتب مجلس نواب الشعب قد أصدر بيانا أدان فيه ما قال إنه محاولات تعطيل عمل مؤسسات المجلس من قبل النائبة عبير موسى رئيسة الحزب الدستوري الحر، مدينا ما وصفه بالاعتداء على عمال المجلس وموظفيه.

    انظر أيضا:

    ردا على مطالبة سعيد بإقالة المشيشي... الغنوشي: نرفض أي مطلب يحدث فراغا في السلطة
    الغنوشي: ليس هناك شعب عربي موحد مثل التونسيين
    حزبيون عن تصريحات الغنوشي: مغالطات وانقلاب على الشرعية
    الغنوشي: لا حل للأزمة السياسية في تونس إلا بالحوار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook