22:21 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    العالم العربي
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    حديقة للخضراوات العضوية هو سطح تيسير أبو دان من مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة، استطاع تحويل سطح منزله الذي لا تتجاوز مساحته 120 مترا إلى مكان مليء بأنواع كثيرة من المزروعات الصيفية والشتوية التي تملأ كل وقته اليومي.

    الحديقة توفر منتوجات لعائلته، ويبيع الفائض منها للسوق المحلية ولقد تحولت مع مرور الوقت، إلى مهنة يسعى من خلالها إلى كسب رزقه اليومي وهو ما قد يكون خطرا في بعض الأحيان على ساكني المنزل بتحويل السقف إلى حديقة، ولكنه لا بديل لدى الكثير من الفقراء مثل أبو دان سوى المخاطرة ليتمكن من إطعام أطفاله، وقد استخدم مادة "الإسبست" وهي مادة بناء تستخدم في الغالب في تغطية سطوح المنازل والوحدات السكنية وجعلها مادة عازلة للسطح ليتمكن من الزراعة.

    فلسطيني يحول سطح منزله إلى حديقة مزروعات عضوية
    © Sputnik . Ajwad Jardat
    فلسطيني يحول سطح منزله إلى حديقة مزروعات عضوية

    في كل صباح يتسلق أبو دان سلما خشبيا للصعود إلى سطح منزله ومتابعة أصناف الزرع ويعتني بها، ويقول لقد بدأت بزراعة وتشكيل أشجار الزينة بمختلف أنواعها على سطح المنزل، لبيعها وتوفير الدخل، إلا أنها كانت تأخذ وقتا كبيرا، وبحاجة إلى عناية متواصلة، ما دفعني إلى التفكير في زراعة الخضروات وبعض أصناف الفواكه الموسمية والمتجددة وسريعة الإنتاج، والتي تحقق استفادة مادية أكبر، ولقد اعتمدت الزراعة العضوية لكل الشتلات الشتوية والصيفية وهذا جعل بعض المسوقين ومنافذ البيع تعتمد على منتوجاتي.

    فلسطيني يحول سطح منزله إلى حديقة مزروعات عضوية
    © Sputnik . Ajwad Jardat
    فلسطيني يحول سطح منزله إلى حديقة مزروعات عضوية

    أبو دان اضطر لاستخدام سطح المنزل للزراعة نتيجة عدم قدرته على استئجار أرض للزراعة بفعل أوضاعه الاقتصادية المتردية، واعتمد على زراعة كثير من المزروعات مثل أصناف الفجل، الفول، القرنبيط، البندورة، البطاطس، الثوم، البقدونس، الملفوف، البصل، البازيلاء، البطيخ، الفلفل الحار، وغيرها من الخضروات المنزلية، ويقول أبو دان لقد وجدت تشجيعا كبيرا من الأقارب والجيران الذين باتوا يشترون مني الخضروات ويشيدون بمستوى الزراعة العضوية وهذا جعلني اشعر بالسعادة.

    ويواصل أبو دان عمله في الزراعة رغم الإرهاق وساعات العمل الطويلة، والتي تبدأ من الصباح الباكر حتى ساعات المساء، إلى أنه يمارسها عن حب ويأمل ان تقوم إحدى المؤسسات أو الجهات المسؤولة بمساعدته لتطوير مشروعه وكذلك في وصول كميات كافية من المياه لري المزروعات، ليبقى هذا العمل مستمرا مشكلا نموذجا ناجحا في مواجهة الفقر.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook